تجمع كوادر الأزهر: حكومة تضم التميز العنصري والجغرافي ليست فلسطينية وفاقدة للشرعية

تابعنا على:   23:08 2020-09-30

أمد/ غزة: قال تجمع كوادر جامعة الأزهر في قطاع غزة، إن حكومة تضم التميز العنصري و الجغرافي لا يصح أن تكون حكومة فلسطينية فهذه الحكومة فاقدة للشرعية.

وأضاف تجمع كوادر جامعة الأزهر في بيان وصل أمد للاعلام نسخة عنه: لم نعد نطيق الصمت و أننا و من إيماننا بواجبنا المقدس في الوقوف مع أبناء شعبنا في قطاع غزة عامة و من خريجي جامعة الأزهر خاصة فإنه قد وجب علينا أن نطالب من الرئيس محمود عباس شخصيا و من القيادة الفلسطينية المساواة الكاملة في الحقوق و الواجبات لجميع أبناء الوطن.

وقال انهذا يتطلب من سيادة الرئيس التالي:. 

1- إلغاء التقاعد المالي عن موظفي المحافظات الجنوبية و دفع كامل مستحقات الموظفين و كامل حصص التامين و المعاشات عن الفترة السابقة. 

2- إلغاء القرار الصادر من حكومة الحمدالله بتقليص رواتب موظفي المحافظات الجنوبية في تاريخ الأول من مارس ٢٠١٧ و اعتباره كأن لم يكن و دفع جميع المستحقات للموظفين من تاريخه حتى يومنا هذا. 

3- إلغاء التقاعد القصري المبكر لمنتسبي الأجهزة الأمنية و إعادة قيودهم و احتساب فترة التقاعد القصري فترة خدمة فعلية و دفع كامل مستحقات المالية و الإدارية لهم . 

4-إلغاء ء جميع أشكال التميز المالي اتجاه موظفي المحافظات الجنوبية و هذا يتطلب دفع العلاوات و المساواة في سلم الرواتب في جميع الوزارات و خصوصاً في وزارة التعليم و الصحة . 

5- إنهاء ملف موظفي 2005 باعتمادهم جنود و تقيم الجميع و منحهم رتبهم و مستحقاتهم المالية. 

6- إعادة قيود كل من قطع راتبه بتقارير كيدية و اعتبار قرارت الفصل كأن لم تكن. 

7- دفع جميع البدلات و العلاوات المستحقة لموظفي المحافظات الجنوبية عن الفترة السابقة و منحهم درجاتهم المتوقفة منذ الانقلاب . 

8- إصدار نشرات الترقيات المتأخرة لمنتسبي الأجهزة الأمنية و العسكرية و اعادة العلاوات المستحقة.  

9- اعادة جميع رواتب الشهداء و الجرحي المقطوعة و اعتماد الشهداء جميعًا.  

10- فتح باب التعين لو بعقود مؤقتة و عقود بطالة للخرجين الجامعيين فورا . 

11- دفع مستحقات جامعة الأزهر لدي التعليم العالي و السماح لموظفي السلطة الفلسطينية بتسديد رسوم أبنائهم الدارسين في جامعة الأزهر من مستحقاتهم لدي مالية السلطة الوطنية الفلسطينية.

 وتابع البيان: فخامة السيد الرئيس محمود عباس أبو مازن، نحن أبنائكم و بناتكم من خريجي جامعة الأزهر نطالبكم و أنتم أهل لها برفع الظلم عنا في قطاع غزة، فنحن من دفع ضريبة الانقسام و تحملنا الظلم و البطش من الانقلابيين، مستدركا: لكن لم نحيد و لن نحيد عن دعم الشرعية الفلسطينية و المتمثلة بكم أنتم شخصيًا واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية و اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح فأنصفونا من كل هذا الظلم.

 

اخر الأخبار