السودان يكشف لأول مرة عن مصدر الأموال المدفوعة لأمريكا لرفع اسمه من قائمة الإرهاب

تابعنا على:   23:53 2020-10-20

أمد/ الخرطوم - وكالات: كشف رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك يوم الثلاثاء، لأول مرة عن مصدر الأموال التي دفعتها الحكومة السودانية للولايات المتحدة كتعويضات لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، والتي بلغت 335 مليون دولار.

وقال حمدوك عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر": "قد يتساءل البعض عن كيف استطعنا توفير هذا المبلغ في ظل هذه الأزمة الطاحنة والظروف الصعبة التي يمر بها السودان. إن هذا المبلغ توفّر من مواردنا الذاتية، إذ قُمنا بتصدير مواردنا من الذهب وتحصّلنا على هذا المبلغ".

وأضاف حمدوك: "إن الطريق طويل أمامنا، ونحتاج للتخطيط الجاد، والعمل معًا للاستفادة القصوى من هذه الفرصة، وعدنا شعبنا وعملنا على انجاز ما وعدنا به، وهذا عهدنا، نقوله بكل الصدق والوضوح والصراحة دون أجندة غير الأجندة الوطنية"

ووجه رئيس الوزراء السوداني شكره "لشهداء الثورة السودانية الذين مهروا الثورة بدمائهم الغالية، وجعلوا هذا ممكنًا".

وتابع: "ما انجزناه بحوار مستمر وبفصيل من الخبراء ظلوا في حوار ونقاش مع الإدارة الأمريكية لأكثر من سنة، استطعنا أن ننقص المبالغ من أكثر من 10 مليارات دولار إلى بضع مئات من الملايين".

كلمات دلالية