عمر ابن الخطاب رضي الله عنه والحكم

تابعنا على:   14:39 2020-10-22

أحمد عصفور

أمد/ عندما تولي عمر رضي الله عنه شئون الحكم صعد لمنبر رسول الله صلعم ليخطب بالناس وكانت درجات المنبر ثلاث فتذكر ان رسول الله صلعم كان يقف علي الدرجة الثالثه فنزل درجه فتذكر ان ابا بكر رضي الله عنه كان يقف علي الدرجة الثانية فنزل الي الاولي وقال ايها الناس لقد ابتليت بكم وابتليتم بي اي ان الحكم مصيبه علي الحاكم والمحكوم ان لم يراعي الله في حكمه وقال كنت عبدا لرسول الله وسيفه وكان رسول الله صلعم اكثر الناس لينا فكنت سيفه بجانب لينه وكنت لابي بكر خادما وسيفه وكان ابا بكر فيه ايضا لينه فكنت سيفه بجانب لينه وقال ايها الناس لي عليكم نظير امارتي عليكم درهمين يوميا درهم للفطور ودرهم للغذاء لانفقهما علي اهل بيتي درهمين ياحكامنا فقط وعلف لبغلتي هذه وكسوه لي صيفا وكسوه لي شتاء فقدم كشف حساب للرعيه بما يملك وقال ان لقيتم عندي اكثر من ذلك فقوموني وهو حق لكم بالسيف ياعني انا مش حرامي يامن جئتم للحكم ببنطلون مكحوت وشحطه او صندل وما اجمل صوركم بالماضي الليس ببعيد وانتم بها وصرتم اصحاب الملايين والابراج والعقارات والاراضي والسيارات والبدل ماذا نقول عنكم حكام ذوي عدل ام حراميه وسراقين وقال ايها الناس لكم علي ان ان لا اخذ اموالكم واحافظ علي انفسكم واموالكم وان اوسع رزقكم وان احمي ثغوركم وان افشي العدل بينكم وان ابلغ رسالة رسول الله لبقاع الارض رحمك الله ياامير المؤمنين من كنت سيف العدل.

والحق يتشبه بك حكامنا لفظا وانت بريء منهم ومن افعالهم لنتعض ياولاة الامر لاننا كلنا محاسبون امام رب العباد يوم لاينفع مال ولا بنون من حولتم شعبنا الي شعب محطم يائس يستجدي لقمة العيش فلم يجدها من سرقاتكم وفسادكم .

كلمات دلالية

اخر الأخبار