بعد اكتشاف خيانة الزوجة

احتفال زوجين للإعلان عن جنس مولودهما يتحول إلى معركة

تابعنا على:   14:45 2020-11-04

أمد/ اجتاح شبكات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، مقطع فيديو، لزوجين أقاما احتفالاً للإعلان عن جنس مولودهما، لكنه سرعان ما تحول إلى معركة بين الحضور من الأصدقاء والمقربين للزوجين.

وحسبما أوضح مقطع الفيديو، فقد تحول حفل إعلان الزوجين عن جنس مولودهما إلى مشاجرة بسبب اكتشاف الزوج خيانة زوجته مع صديقه المقرب، حيث تبين أنه قصد إقامة ذلك الحفل للتشهير بخيانة الزوجة.

ووفقًا لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فقد استغل الزوج الحضور العائلي والأصدقاء، وقام بسب الزوجة واتهمها بالخيانة مع أحد الحضور، وأن الطفل من هذا الرجل وليس منه، وسط صدمة كبيرة ظهرت على وجه الزوجة التي لم تتخيل أن تكون هي بطلة الحدث.

ونزلت تلك اللحظات كالصاعقة على رأس الزوجة، عندما وقف الزوج أمام الحضور مدعياً أن الطفل الذي تحمله هو طفل من شخص آخر، قيل إنه من صديقه المقرب، وقد سجل المشهد في مقطع فيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع.

ويظهر الزوج في المقطع وهو يوجه اتهامات مروعة أمام الضيوف، ويشير بأصابعه نحو الرجل الذي يدّعي أنها خدعته معه، فيما التقط الفيديو الزوج متحدثاً باللغة الإسبانية وهو يخاطب الحضور قائلاً: "لدي هنا وثيقة".

وأضاف الزوج: "أنتم تعلمون جميعًا أنني أتوقع ولداً، وفي يدي اختبار الحمل وأنتم تعلمون أنني سأكون أباً، ولكن تم خداعي، هذا دليل على أنها ليست حاملاً في شهرها الرابع لكنها في الواقع حامل في شهرها السادس".

وحاولت الزوجة عقب ذلك التشهير، أن تطلب من زوجها مناقشة الأمر معها في الخارج، وانطلقت خلفه بعد أن قام الحضور بضرب الصديق الذي حملت منه، وظهر أن الزوج كان مصمماً على كشف الحقيقة أمام الجميع.

وعمّت الفوضى والمشاجرة في الحفل، بينما استمر الزوج يقول: "هذه الحفلة ليست لي، بل من أجلهما، وسأتركها عند هذا الحد"، ليغادر الزوج وزوجته تلاحقه.

وتفاعل المتابعون مع المقطع موجهين انتقادات عدة للزوجة التي خانت زوجها، وأنها مارست فعلاً صعباً لن يرضاه أي رجل على نفسه، بينما اتجه عدد قليل للتعاطف مع الزوجة من باب أن الرجل عندما يخون زوجته، يكون الأمر صادماً لها.