من جديد الإرادة الفلسطينية تسجل نصراً عظيماً

تابعنا على:   18:44 2020-11-07

طراد أبودقة

أمد/ الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس ، المعتقل إدارياً في سجون الاحتلال ، يحقق نصراً عظيماً ، على السجان الظالم ، بإرادته الفلسطينية -الصلبة- التي لا تقهر ، بعد إضراب مفتوح وصل إلى 104 أيام ، أجبر حكومة الاحتلال الصهيوني على إتخاذ القرار بإطلاق سراحه !

يذكر أن الحركة الأسيرة الفلسطينية ، حققت انتصارات على مدار التاريخ ، عجزت عن تحقيقه حكومات معاصرة ، واليوم يتحقق نصراً جديداً ، بإرادة الأسير البطل ماهر الأخرس -أبن محافظة جنين الصمود- ويلقن إدارة سجون الاحتلال صفعة تاريخية ، ويؤكد للمحتل الغاصب ، أن الفلسطيني لا يقهر ، يبقى يقاوم حتى آخر نفس !

في الصورة المرفقة يظهر الأسير برفقة أسرته من داخل مستشفى كابلان في الداخل المحتل ، بعد أن حضروا ليشاركوه لذة الانتصار ، ليطعموه بأيديهم ، بعد أن انتهى إضرابه بتحقيق نصر تاريخي ، له بداية بلا نهاية..

#الإرادة_الفلسطينية_لاتقهر

#المجد_للاسير_ماهر_الاخرس_والحرية_لجميع_الأسرى


 

اخر الأخبار