استمرار المظاهرات المُطالبة باستقالة نتنياهو في إسرائيل

تابعنا على:   22:45 2020-11-21

أمد/ تل أبيب: تظاهر آلاف الإسرائيليين، مساء يوم السبت، ضد رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، مطالبين باستقالته.

وانطلقت مظاهرة الاعلام السوداء في القدس المحتلة وتل أبيب وفي الكثير من الجسور والتقاطعات، نحو مقر إقامة نتنياهو، من الكنيست إلى شارع "بلفور".

ودعا منظمو الحراك الاحتجاجي نتنياهو الى الرحيل عن الحكم، مؤكدين أنه فقد أي صلة مع الواقع من كثرة الأكاذيب التي يروجها وان الجمهور سئم الألاعيب والمناورات السياسية التي يمارسها.

وأغلقت الشرطة الإسرائيلية الشوارع المحيطة، بالمنزل الرسمي لرئيس الحكومة الإسرائيلية، الواقع في شارع بلفور في المدينة.

وتُقام مظاهرة أيضا في ميدان "رابين" في تل أبيب.

وفي الوقت نفسه، تجمّع حوالي 700 متظاهر، للتظاهر أمام المنزل الشخصي لنتنياهو، في مدينة قيساريا الساحلية (شمال). وتواجدت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية، بالقرب من منزل عائلة فركش جيران نتنياهو، الذين تعرضوا قبل أيام، لهجوم كلامي من قبل مؤيدي نتنياهو، لسماحهم للمناوئين له، بالتظاهر ضده في بيتهم.

 ويهدف تواجد الشرطة هناك، لمنع الاشتباكات بين أنصار نتنياهو والمتظاهرين. وفي مظاهرة في بلدة شلومي (شمال)، ألُقي حجر على سيارة للمتظاهرين ضد نتنياهو.

 واعتقلت الشرطة الإسرائيلية الناشط المناهض لنتنياهو سدي بن شطريت، الذي أثار ضجة هذا الأسبوع، حينما قرن نتنياهو بالزعيم النازي هتلر، ولكن الاعتقال جاء بشبهة "الاعتداء على ضابط شرطة". ورسم ناشطون معارضون لنتنياهو كلمة "ارحل" باللغة العبرية، على مهبط طائرات الهليكوبتر، في بلدة سديه بوكير (جنوب).

يشار إلى أن آخر استطلاعات الرأي في إسرائيل، تشير إلى تراجع شعبية نتنياهو وحزب الليكود إلى 27 مقعدا مقارنة بقرابة 40 مقعدا حصل عليها في الانتخابات الأخيرة.

اخر الأخبار