صفقة أسرى وتنفيذ مشاريع مدنية..

قناة: إسرائيل تمارس لعبة "العصا والجزرة" مع قطاع غزة

تابعنا على:   14:00 2020-11-22

أمد/ تل أبيب: كشفت قناة عبرية صباح يوم الأحد، النقاب عن ممارسات إسرائيل بالضغط والتخفيف على قطاع غزة.

وأكدت "القناة 12" العبرية، أنّ إسرائيل تمارس ما يشبه رافعة في الضغط والتخفيف على قطاع غزة، بصفقة مطروحة على الطاولة.

وقالت، إنّ هذه الصفقة هي تقدم في التسوية ومعلومات عن الأسرى والمفقودين الإسرائيليين لدى حماس، مقابل تنفيذ مشاريع مدنية مثل:-

*- مزرعة طاقة شمسية

*-محطة لتحلية المياه

*-موقع للتخلص من النفايات

*-تحويل إنتاج الكهرباء بنظام الغاز

*-مساعدات إنسانية ومعدات طبية

*-السماح بدخول التجار إلى إسرائيل

*-إنشاء مزارع للأسماك

وتابعت، أنّ إسرائيل حاولت جلب مستثمرين للقطاع لكنها فشلت حتى الآن، مؤكدةً أنّ حماس محاصرة بين الوضع المتدهور في غزة وصعوبة التنازل عن شروطها في قضية الأسرى والمفقودين.

وأوضحت، في الوقت الحالي لا يرغب أي من الطرفين التنازل عن شروطه ودفع الثمن، عندما يصبح كل شيء عالق ويتدهور الوضع يزداد الوضع تفجراً.

ونوهت، أنه في القيادة الجنوبية لا يتحدثون عن "ما إذا كانت الأوضاع ستنفجر"، بل يتحدثون عن "متى ستنفجر" - كما يبدو الآن كلا الجانبين يعد الأيام للانفجار.

كلمات دلالية