حسّان دياب بعد اتهامه في تفجير بيروت: أثق من "نظافة كفّي"

تابعنا على:   17:53 2020-12-10

أمد/ بيروت: أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، حسان دياب، أنه واثق من "نظافة كفه"، وأنه لن يسمح باستهداف موقع رئاسة الحكومة من أي جهة كانت، وذلك على خلفية اتهامه بالإهمال والتقصير في قضية انفجار مرفأ بيروت.

وقال مكتب رئيس الوزراء اللبناني، في بيان، الخميس: "رئيس الحكومة مرتاح الضمير وواثق من نظافة كفه وتعامله المسؤول والشفاف مع ملف انفجار مرفأ بيروت".

وأضاف: "يستغرب هذا الاستهداف الذي يتجاوز الشخص إلى الموقع، وحسان دياب لن يسمح باستهداف موقع رئاسة الحكومة من أي جهة كانت".

وتابع: "تبلغ المحقق العدلي القاضي فادي صوان جواب رئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسان دياب على طلب الاستماع إلى إفادته، مؤكداً أنه رجل مؤسسات ويحترم القانون ويلتزم الدستور الذي خرقه صوان وتجاوز مجلس النواب وأن الرئيس دياب قال ما عنده في هذا الملف".

وادعى قاضي التحقيق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت، فادي صوان، على رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، والوزراء السابقين علي حسن خليل وغازي زعيتر ويوسف فنيانوس، بقضية الإهمال والتقصير والتسبب في وفاة وجرح مئات الأشخاص في قضية انفجار مرفأ بيروت.

وتواصل السلطات القضائية اللبنانية التحقيق في الانفجار الذي نجم عنه وفاة أكثر من 200 قتيل و5 آلاف جريح، وخلف أضرارًا جسيمة في الممتلكات والأبنية المحيطة بالمرفأ.

وهز انفجار عنيف العاصمة اللبنانية بيروت، في 4 أغسطس الماضي، وتبين أن مصدره هو العنبر 12 في مرفأ بيروت، الذي كان يحتوي كميات ضخمة من مادة نترات الأمونيوم.