محلل يكشف أسباب إلغاء جلسة "إرهاب الإخوان" بتونس.. ونائب يعلق

تابعنا على:   21:57 2020-12-15

أمد/ تونس: قال أسامة السعفي، الكاتب والمحلل السياسي، إن جلسة اليوم التي تم اجهاضها بالفعل لوجود أطراف تعمدت الغياب عن الجلسة ويعني هذا أن البرلمان التونسي غير شفاف في مسار التعاطي مع ملف الإرهاب وتجفيف منابع الأرهاب، وهناك كتل اليوم تخاف من تحديد المسؤوليات والبحث والتدقيق من التمويلات التي تتلقاها الأحزاب والتنظيمات الأرهابية وعلاقة بعض الأحزاب والكتل داخل البرلمان بهذه التمويلات والجمعيات المشبوهة وعددها بالعشرات وتم حل البعض منها وما زال البعض الأخر ينشط بطريقة غير قانونية وكل هذه المسارات تأكد أن للإرهاب أذرع اخطابوط أحد أطرافه مسئولة ومتهمة مباشرة وأطراف أخرى متواطئة.

وأضاف خلال قناة الغد، أن البرلمانيون برروا غيابهم بأن هذه الجلسة كانت مخصصة للمزايدات السياسية وما إلي ذلك وهم يريدون تغيير القانون الداخلي لمنع بعض الكتل ومنهم الدستور الحر من تمرير لوائح مثل هذه اللائحة، وهم متهمون وتعتبر هذه خيانة واضحة للناخبين بأنهم لا يريدون الخوض في مسار تحديد المسؤوليات فيما يخص ملف الإرهاب.

وأوضح السعفي أن الشارع  التونسي يتابع ويجب عليهم الاهتمام بما يقع اليوم داخل البرلمان وهروب هذه الكتل اليوم من الوقوف وجها لوجه مع هذه اللائحة التي  قدمها الدستور الحر، يؤكد للشعب أن هؤلاء يقومون بخيانته بصفة مباشرة وأن هؤلاء يخفون شيئا ولا يريدون المواجهة وهم يخشون مواجهة الدستور الحر ومواجهة هذه اللائحة وما تضمنته الوثائق في الدستور الحر يملك من الأدلة والقرائن ما يمكن أن يورط حركة النهضة.

 وأشار إلي أن الدستور الحر يحرك الشارع عن طريق الاعتصام اليوم أمام اتحاد علماء المسلمين إلي اعتصامات قادمة ولن تبقى عبير موسي والدستور الحر اليوم مكتوفي الأيدي، وأنهم سيقدمون لائحة أخري في هذه الأيام منتظرة وينزلون إلي الشارع، وبطبيعة الحال أنصار الدستور الحر أصبحوا اليوم بعشرات الآلاف أن لم نقل أكثر وهم اليوم سيتبعون حزبهم في خروجهم إلي الشارع من أجل تمرير كل القوانين التي من شأنها تجفيف منابع الإرهاب في تونس.

وجاء ذلك بعد ما اتهمت رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس، عبير موسي حركة النهضة وائتلاف الكرامة بعرقلة مناقشة لائحة الإرهاب في البرلمان التونسي.

وقالت موسي إن حركة النهضة و ائتلاف الكرامة كانا السبب في عدم اكتمال النصاب القانوني للجلسة البرلمانية التي كانت مقررة اليوم للتصويت على لائحة تندد بتبييض الإرهاب، وتدعو اللائحة الحكومة لتجفيف منابع الإرهاب وتفكيك منظومة تمويله وحل التنظيمات السياسية والجمعيات الداعمة للعنف والفكر المتطرف.

وبدوره، أكد النائب التونسي عن الحزب الدستوري الحر مجدي بوذينة، أن غياب كتلة حركة النهضة عن جلسة التصويت على لائحة تجريم تبييض الإرهاب وصمة عار وفضيحة.

وأكمل بوذينة، خلال تصريحات لـ قناة الغد، أن البرلمان التونسي أصبح اليوم الحاضنة الرسمية للإرهاب والتمويل الخارجي للتنظيمات المتطرفة.

وأوضح أن النواب الذين تغيبوا اليوم عن الجلسة خانوا ثقة الشعب بعدم حمايته من الإرهاب، مضيفا أنه لم يتصور ألا يجد إدانة للإرهاب بالإجماع في البرلمان التونسي.

وشدد على أن الاحتجاجات في الشوارع ستتواصل لمواجهة التنظيمات الإرهابية والداعمين لها، مؤكدًا أن الحزب سيواصل كافة جهوده في البرلمان لمواجهة الإرهاب.

والجدير بالذكر أن جلسة البرلمان التونسي التي كانت مقررة اليوم للتصويت على لائحة تندد بتبييض الإرهاب تم إلغاءها بسبب عدم اكتمال النصاب.

وتدعو اللائحة الحكومة لتجفيف منابع الإرهاب وتفكيك منظومة تمويله وحل التنظيمات السياسية والجمعيات الداعمة للعنف والفكر المتطرف.

اخر الأخبار