"العمل" و "تجارة وصناعة رام الله والبيرة" تبحثان سبل التعاون في قضايا العمال وأصحاب العمل 

تابعنا على:   18:03 2020-12-27

أمد/ رام الله: بحث وزير العمل نصري أبو جيش، يوم الأحد، مع رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة عبد الغني العطاري والوفد المرافق له، العديد من قضايا الاهتمام المشترك فيما يتعلق بالعمال وأصحاب العمل لا سيما خلال فترات تحديد الحركة للحد من تفشي فيروس كورونا، وذلك بحضور مدير عام مديرية عمل محافظة رام الله والبيرة وليد البايض.  

وبحث المجتمعون وفق بيان لوزارة العمل وصل "أمد للإعلام" نسخة عنه، أهمية إنشاء مركز تدريب مهني في المحافظة بالشراكة بين وزارة العمل وغرفة التجارة والصناعة وبلدية البيرة، للمساهمة في تطوير مهارات الشباب في المجالات المهنية، وذلك لخلق فرص عمل وتشغيل أصحاب المهارة منهم.  

وأثنى أبو جيش على الدور الفاعل الذي تلعبه الغرفة التجارية في تنظيم المهن التجارية والصناعية والخدماتية ودعم العاملين في هذه القطاعات، مؤكدا على أهمية دور الغرفة في توعية كل من العاملين وأصحاب العمل بحقوقهم وواجباتهم فيما يتعلق بشروط العمل، بالإضافة إلى توجيههم إلى اشتراطات الصحة والسلامة المهنية الواجب توافرها في أماكن عملهم. 

من جهته، أكد العطاري على عمق الشراكة بين الطرفين خصوصا فيما يتعلق بالرقابة على تطبيق بنود قانون العمل وتشريعاته، كما شدد على التزام التجار وأصحاب المصالح الصناعية بقرارات الحكومة الفلسطينية المتعلقة بتداعيات جائحة فيروس كورونا دون إغفال الجانب الاقتصادي والإجراءات الواجب اتخاذها للحفاظ على الاستقرار الاقتصادي في المحافظة. 

كلمات دلالية

اخر الأخبار