ولي العهد السعودي يطلق مشروع المدينة الذكية "ذا لاين" في نيوم

تابعنا على:   21:01 2021-01-10

أمد/ الرياض: أطلق ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، يوم الأحد، مشروع إنشاء مدينة كبيرة تحمل اسم ”ذا لاين“، تتضمن ملامح وقواعد غير متبعة في المدن العالمية الحالية، مثل خلوها من السيارات.

وسيبدأ العمل في المدينة الجديدة في الربع الأول الجاري من العام 2021، في مشروع نيوم العملاق المطل على البحر الأحمر في منطقة تبوك شمال غرب البلاد.

وقال الأمير الشاب في كلمة متلفزة بثتها وسائل الإعلام الرسمية: ”بصفتي رئيس مجلس إدارة نيوم أقدم لكم ذا لاين؛ مدينة مليونية بطول 170 كم، تحافظ على 95% من الطبيعة في أراضي نيوم، صفر سيارات، صفر شوارع، وصفر انبعاثات كربونية“.

أطلق ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، اليوم الأحد، مشروع إنشاء مدينة كبيرة تحمل اسم ”ذا لاين“، تتضمن ملامح وقواعد غير متبعة في المدن العالمية الحالية، مثل خلوها من السيارات.

وسيبدأ العمل في المدينة الجديدة في الربع الأول الجاري من العام 2021، في مشروع نيوم العملاق المطل على البحر الأحمر في منطقة تبوك شمال غرب البلاد.

وقال الأمير الشاب في كلمة متلفزة بثتها وسائل الإعلام الرسمية: ”بصفتي رئيس مجلس إدارة نيوم أقدم لكم ذا لاين؛ مدينة مليونية بطول 170 كم، تحافظ على 95% من الطبيعة في أراضي نيوم، صفر سيارات، صفر شوارع، وصفر انبعاثات كربونية“.

وتابع: ”المدن التي تدعي أنها هي الأفضل في العالم، يقضي فيها الإنسان سنين من حياته من أجل التنقل، وسوف تتضاعف هذه المدة في 2050، وسوف يهجر مليار إنسان بسبب ارتفاع انبعاثات الكربون وارتفاع منسوب مياه البحار.. على مدى العصور بنيت المدن من أجل حماية الإنسان بمساحات ضيقة، وبعد الثورة الصناعية، بنيت المدن لتضع الآلة والسيارة والمصنع قبل الإنسان“.

وقال: ”ستضم مدينة ذا لاين مجتمعات إدراكية مترابطة ومعززة بالذكاء الاصطناعي على امتداد 170 كم ضمن بيئة بلا ضوضاء أو تلوث، وخالية من المركبات والازدحام.

و“نيوم“ هي مدينة أو مجموعة من التجمعات السكانية التي تتألف من أبنية وطرقات وموارد طاقة وغذاء ووظائف ومهن تحاكي التطور التقني والعلمي الهائل في العالم، بحيث يتم الاستفادة من تطبيقات الذكاء الاصطناعي وموارد الطاقة النظيفة والمتجددة لتشكيل وجهة عالمية للاستثمار والسكن والدراسة والعمل وفق مفهوم جديد للمشاريع.

وتعمل السعودية على إكمال بناء مدينتها الجديدة ”نيوم“ الواقعة في شمال غرب البلاد، وتتبع إداريًا لمنطقة تبوك، حيث المناخ المعتدل المغاير لمناطق واسعة من البلاد ذات المناخ الصحراوي الحار والجاف.

وتم تشغيل مطار ”نيوم“ عام 2019، فيما شهدت المنطقة اجتماعات لمجلس الوزراء السعودي، بينما يجري العمل على تفاصيل أخرى من المشروع الممتد على مساحة 26.5 ألف كيلومتر مربع، ويطل من الشمال والغرب على البحر الأحمر وخليج العقبة بطول 468 كم.

ومن المقرر أن يمتد ”نيوم“ في المستقبل، إلى الأردن ومصر في منطقة التقاء الدول الثلاث قرب البحر الأحمر، مع دعم المشروع بأكثر من 500 مليار دولار خلال الأعوام المقبلة من قبل السعودية، عبر صندوق الاستثمارات العامة الحكومي، بالإضافة إلى المستثمرين المحليين والعالميين.

من المقرر أن يركز المشروع على تسعة قطاعات استثمارية متخصصة، هي الطاقة والمياه والتنقل والتقنيات الحيوية والغذاء والعلوم التقنية والرقمية والتصنيع المتطور والإعلام والإنتاج الإعلامي والترفيه، إضافة إلى قطاع المعيشة الذي يمثل الركيزة الأساسية لباقي القطاعات.

البوم الصور

اخر الأخبار