بوتين يجمع زعيمي أرمينيا وأذربيجان لأول مرة منذ الحرب

تابعنا على:   17:36 2021-01-11

أمد/ موسكو – رويترز: جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الإثنين، زعيمي أرمينيا وأذربيجان لأول مرة منذ الحرب التي دارت رحاها بين البلدين العام الماضي على إقليم ناغورنو قره باغ.

جاء ذلك في محاولة لحل المشكلات التي تهدد بتقويض الاتفاق الذي أنهى الصراع.

وقال بوتين في افتتاح المحادثات في الكرملين: إن "اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقع في نوفمبر تشرين الثاني، والذي يسمح لروسيا بنشر قوات لحفظ السلام في الإقليم، يُنفذ بنجاح."

ولم يتصافح الضيفان، الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، ورئيس الوزراء نيكول باشينيان، واكتفيا بعبارات ترحيب مقتضبة أثناء جلوسهما على طاولة بيضاوية الشكل أمام بوتين.

وكان اتفاق على وقف إطلاق النار توسطت فيه روسيا في تشرين الثاني نوفمبر الماضي، قد أوقف الصراع الذي استمر ستة أسابيع بين قوات أذربيجان وقوات الأرمن على الجيب الجبلي والمنطقة المحيطة به، مما أبقى على مكاسب أذربيجان على الأرض.

لكن التوتر استمر مع نشوب اشتباكات بشكل متقطع، واستمرار احتجاز أسرى الحرب لدى الجانبين، والخلافات حول كيفية عمل ممر جديد للمواصلات يقطع الإقليم.

والإقليم معترف به دوليًا كجزء من أراضي أذربيجان، لكن الأرمن وكذلك الأذربيجانيين يرون أنه جزء من وطنهم التاريخي، وخاض الجانبان حربًا أوسع نطاقًا في التسعينيات؛ بسبب الإقليم، سقط فيها عشرات الآلاف من القتلى.

اخر الأخبار