العراق: البشمركة تقتل أمير تنظيم داعش الإرهابي جنوب السليمانية

تابعنا على:   15:39 2021-01-23

أمد/ بغداد: أفادت وسائل إعلام عراقية، بأن قوات البشمركة قامت بقتل أمير تنظيم "داعش الإرهابي" جنوب السليمانية.

وتشارك البيشمركة مع التحالف الدولي في استهداف داعش بمنطقة كفري قرب السليمانية.

وذكر بيان، أن التحالف الدولي شن السبت ضربات جوية على مواقع تابعة لتنظيم داعش في محيط منطقة كفري عند المناطق المتنازع عليها في ديالى.

وتعد هذه الهجمة أحدث ضربات للتحالف الدولي بعد سلسلة هجمات نفذها داعش في الأيام القليلة الماضية، في المنطقة المترامية الأطراف وفي عمق ديالي.

وأكد مصدر في قوات البيشمركة، أن التحالف الدولي قصف مخابئ لداعش عند جبل غرة بين بلدتي كفري وطوزخورماتو بطائرات مسيّرة.

وأضاف المصدر، أن قوات فرنسية وأخرى من كوماندوز البيشمركة تمركزت في شرق طوزخورماتو، بهدف تعقب مسلحي تنظيم داعش.

وتابع: "تلقينا معلومات تفيد بأن اثنين من مسلحي داعش قتلا في قصف التحالف الدولي، فيما لاذ آخرون بالفرار، بواسطة سيارات ودراجات نارية إلى منطقة حمرين".

وسبق أن دفعت البيشمركة بتعزيزات عسكرية إلى محيط المنطقة، وتحديداً عند خط التماس مع القوات العراقية ضمن المناطق المتنازع عليها ولا سيما طوزخورماتو وما حولها.

وفي أول قضية من نوعها، طالبت ألمانيا الحكومة العراقية بتسليم برلين أحد عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي المصنف إرهابيًا على المستوى الدولي، تم القبض عليه في العراق.

ونقلت صحيفة "شبيجيل"، يوم الجمعة، عن مصادر مطلعة، أن الحكومة الألمانية تصر على ضرورة أن يسلمها العراق العنصر المعتقل في "داعش"، المدعو دينيتس ب.، الذي ينحدر من أرض هيسن وسط ألمانيا ويحتجز منذ 3 سنوات في سجن شمال العراق.

وكان كبار المسؤولين في إقليم كوردستان حذروا مراراً من أن تنظيم داعش بدأ بالفعل في إعادة تنظيم صفوفه، وحثوا بغداد على زيادة التنسيق مع البيشمركة لتعقب فلول المتطرفين على امتداد المناطق المتنازع عليها بدءاً من خانقين ووصولاً إلى سنجار.