مخاطر استخدام "شمعة الأذن"

تابعنا على:   13:24 2021-01-29

أمد/ شمعة الأذن هي طريقة تقليدية لإزالة الشمع المتراكم والزائد في الأذن وقد تسبب انسدادها، وهى عبارة عن شمعة مجوفة يبلغ طولها 10 بوصة، عادة ما تتم هذه الطريقة بواسطة متخصصين غير أطباء لأنها تنطوي على عدد كبير من المخاطر، وفقًا لما ذكره موقع "Insider".

تنصح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بعدم استخدام شمعة الأذن من أجل إذابة الشمع المتراكم، فهي طريقة غير آمنة وغير فعالة أيضًا، وقد أجريت دراسة عام 1996 بتقييم فعالية الشمعة على ثمانية أذان، حيث أظهرت النتائج أنه لم يتم إزالة شمع الأذن من أي واحدة بالإضافة إلى ذلك أجرى الباحثون مسحًا على 122 طبيبًا في طب الأنف والأذن والحنجرة وحددوا 21 إصابة في الأذن ناتجة عن استخدام شمعة الأذن في التنظيف.

المخاطر التي ينطوي عليها استخدام شمع الأذن:-

1- الحروق.

2- انسداد الأذن بالشمع ما قد يؤدى إلى فقدان السمع.

3- التهابات الأذن.

4- حدوث ثقب في طبلة الأذن.

ويعتقد كثير من الناس أن شمع الأذن ضار إلا أنه يحمى الأذن، فمن الجيد أن يكون لديك بعض الشمع في أذنيك، ولكن إذا كان الشمع مفرطًا ويؤدى إلى انسداد الأذن فمن الأفضل أن تزيل جزء منه حتى تشعر براحة وتتحسن حاسة السمع لديك بشكل أفضل.

- لديك 3 طرق آمنة لإزالة شمع الأذن:-

1- الزيت

ضع قطرة إلى ثلاث قطرات من زيت الزيتون أو الزيت المعدني في الأذن، حيث يعمل على تليين الشمع ويسمح له بالخروج من تلقاء نفسه بسهولة أكبر.

2- جرب المنتجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية

مثل قطرات الأذن بدون وصفة طبية يمكنك استخدامها بدلاً من الزيت يمكن أن يؤدى ذلك إلى تفكيك شمع الأذن وتسهيل إزالته.

3- راجع طبيبك للحصول على تنظيف احترافي

الطريقة الأكثر فعالية لإزالة شمع الأذن هي زيارة طبيب الأنف والأذن والحنجرة الذى يمكنه استخدام أدوات خاصة لإزالة شمع الأذن بأمان.

كلمات دلالية

اخر الأخبار