في موقف جديد..

الصالحي يدعو لفصل انتخابات "الوطني" عن " التشريعي" وفصل المنظمة عن السلطة!

تابعنا على:   10:31 2021-02-03

أمد/ رام الله: قال بسام الصالحي، الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إنه هناك حاجة للربط بين مجموعة من القضايا والمقترحات المتناثرة لمعالجة الوضع الراهن والمستقبلي، والتحديات المفترضة.

وأشار الصالحي، إلى أن السلطة ليست هي الدولة والدولة تحت الاحتلال ليست هي الدولة المستقلة والسلطة ليست هي منظمة التحرير والمجلس التشريعي ليس أقوى من المجلس الوطني، والانتخابات ليست كل الموضوع بل إنهاء جيش الاحتلال وتعزيز وحدة الشعب الفلسطيني.

واعتقد بأنه يمكن اعادة التفكير في واقع كون اعضاء التشريعي هم اعضاء في الوطني باتجاه الفصل وانتخاب مواز لأعضاء الوطني في الوطن، واستكمال ذلك فيما بعد كما هو متفق عليه وهنا تصبح القائمة المشتركة امرا طبيعيا لعضوية الوطني ويكتسب اعضاء الوطني نفس وضعية اعضاء التشريعي الحقوقية، ولا تفترس السلطة اكثر فاكثر متظمة التحرير الفلسطينية وبالتالي فإن المجلس الوطني يصبح بغرفتين وبمكانتين محددتين وتحافظ م ت ف، على دورها ومكانتها ويمكن من هنا أيضًا معالجة مسالة انتخاب رئيس الدولة دون تعارضات سياسية وقانونية.

وتابع الصالحي: "نعم للقائمة المشتركة للمجلس الوطني في الداخل وتمتد لاحقا للخارج ونعم للتنوع في انتخابات التشريعي، والكل منتخب والكل له صلاحياته وفقًا لتمايز الأدوار، وهذا أمر يمكن تكييفه قانونيًا إذا ما تم الاتفاق عليه.

اخر الأخبار