غانتس: العودة للمفاوضات مع الفلسطينيين يجب أن تكون مهمة أساسية للحكومة المقبلة

تابعنا على:   21:35 2021-02-09

أمد/ تل أبيب: قال وزير الجيش الإسرائيلي ورئيس الحكومة البديل بيني غانتس ،يوم الثلاثاء، إن العودة إلى المفاوضات مع الفلسطينيين يجب أن تكون مهمة أساسية للحكومة المقبلة.

وشدد غانتس على أن وزارته ستستمر بحماية دولة إسرائيل على جميع الحدود وفي جميع الأماكن، مع مواصلة العمل مع الإدارة الأمريكية لضمان توسيع اتفاقيات السلام واتفاقيات أبراهام، ولتعزيز أكبر قدر ممكن من جهود تشكيل اتفاق سياسي مع الفلسطينيين، وبالطبع لتوسيع ”إنجازاتنا“، مثل الاعتراف بهضبة الجولان وأكثر من ذلك، وآمل بشدة وأعتقد أن هذه الإنجازات ستستمر في التوسع خلال السنوات المقبلة.

وأكد غانتس في بيان صحفي صادر عن وزارته بعد زيارته مناطق في الضفة الغربية، أنه يجب أن يفهم الفلسطينيون ذلك أيضًا، ولن تساعدهم محكمة الجنايات حتى لو كانت في لاهاي الدولية.

وأضاف غانتس:“الاستقرار والهدوء النسبي في مناطق الضفة الغربية، هما نتيجة لنشاط عملياتي مركز ومهني يقوم به قادة وجنود جيش الدفاع الإسرائيلي، وباعتباري شخصًا خدم هنا لسنوات عديدة كقائد لواء وقائد فرقة، أدرك جيدًا أن المنطقة شهدت أيضًا أيامًا من الإرهاب الشديد الذي فرض ثمنًا باهظًا“، بحسب تعبيره.

وأوضح غانتس أنه في مواجهة التحديات، فإن الجيش الإسرائيلي يعمل جاهدًا للاتصال وإحباط المئات من الهجمات، لذا، ليلة بعد ليلة، يُظهر قدراته المهنية، ويلتزم بتنفيذ القانون الدولي.

ولفت إلى أن إسرائيل هي أقوى دولة في الشرق الأوسط، مضيفًا نحن لا نخجل من المحاولات المنافقة التي لا أساس لها لمنعنا من حماية مواطنينا من أي تهديد في الضفة وقطاع غزة والغلاف، وفي أي وقت تحاول فيه الأنظمة المعادية إيذاء المواطنين الإسرائيليين، وفق تعبيره.

اخر الأخبار