صحيفة عبرية: إلغاء صفقة بيع نادي "بيتار القدس" الإسرائيلي إلى رجل أعمال إماراتي

تابعنا على:   21:30 2021-02-11

أمد/ تل أبيب: أعلن إتحاد الكرة الإسرائيلي، يوم الخميس، أن فريق نادي " بيتار القدس" الإسرائيلي لكرة القدم ألغى صفقة بيع نصف النادي لشخصية إماراتية.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن صفقة كبيرة لبيع 50٪ نادي كرة القدم الإسرائيلي "بيتار القدس" إلى رجل أعمال إماراتي تم إلغاؤها واستشهدت بإعلان صادر عن لجنة إسرائيلية تقول إن النادي طلب رسمياً سحب طلبه للموافقة على البيع.

وحسبما ذكر موقع "واي نت" العبري، مساء يوم الخميس، فإن نادي “بيتار القدس” ، قام بتعليق نقل ملكية النادي  للشيخ الإماراتي " حامد بن خليفة آل نهيان، وستظل في هذه المرحلة ملكية النادي في يد "موشيه خوجج"، من أجل إعادة دراسة الأمر بعد رفض رقابة الاتحاد الاسرائيلي تمرير الصفقة.

ونقلت الصحيفة العبرية، أن مالك النادي موشيه حجيج واجه رد فعل عنيف من القاعدة الأكثر تطرفاً بين مشجعي النادي المعروفة بعدائها للعرب بعد أن أعلن حصة 50٪ في النادي ستباع للشيخ حمد بن خليفة آل نهيان، أحد أفراد الأسرة الحاكمة في أبو ظبي الذي تعهد بضخ 90 مليون دولار في الفريق خلال السنوات العشر القادمة.

لكن اتحاد كرة القدم الإسرائيلي أجرى تحقيقاً وجد من خلالها "فجوة كبيرة" محتملة بين رأس مال حمد بن خليفة المعلن، وما يملكه في الواقع، حسبما أفاد موقع أخبار الأعمال The Marker الشهر الماضي.

وتابعت الصحيفة، أن التحقيق الذي طلبه الاتحاد وأجرته شركة Megiddo للتحقيقات المالية، خلص إلى أن آل نهيان يمتلك عشرات الشركات غير النشطة ويُزعم أنه على صلة برجال أعمال متورطين في الاحتيال وغسيل الأموال.

وأضافت الصحيفة، أن الاكتشاف الرئيسي للتحقيق هو أنه من بين ثروة آل نهيان المعلنة البالغة 1.6 مليار دولار، هناك 1.5 مليار دولار عبارة عن سندات غير قابلة للتداول تابعة للحكومة الفنزويلية، والتي يقدر الاقتصاديون أنها غير مجدية بسبب الأزمة الاقتصادية الخطيرة التي تعانيها الدولة الأمريكية الجنوبية.

وفي بيان صدر عنه، قال النادي الإسرائيلي إنه "بعد بعد طلب لجنة نقل الحقوق عدة وثائق إضافية، وأملا في استمرار الصفقة، يعتزم مالك النادي، حوغيغ، السفر إلى دبي للقاء الشيخ حمد بن خليفة".

وأضاف أنه "للأسف، السماء لا تزال مغلقة وبدلاً من طلب تمديد آخر فضلنا سحب الطلب الحالي وتقديم طلب جديد. التقارير التي تفيد بانهيار الصفقة غير صحيحة".

وذكر البيان أنه "بناء على طلب لجنة نقل الحقوق، قدم ‘بيتار القدس‘ طلب تمديد إضافي لنقل الوثائق الناقصة وفقا لقرار اللجنة، وذلك حتى العاشر من آذار/ مارس المقبل. وطلب محامي المجموعة سحب الطلب، مع الحفاظ على حقوق المجموعة في إعادة تقديم الطلب في المستقبل".

وبحسب البيان فإن "لجنة نقل الحقوق فحصت خيار التمديد وخيار سحب الطلب، وقررت سحب الطلب مع الإبقاء على حق المجموعة تقديم طلب جديد لنقل الحقوق في المستقبل، وفقا لأحكام اللوائح".

ومنذ الإعلان رسميا عن توقيع الصفقة بين رجل الأعمال الإماراتي والمجموعة الإسرائيلية، رفض اتحاد كرة القدم الإسرائيلي تسجيل الصفقة في ظل افتقار بن خليفة لشهادة النزاهة المالية، ومماطلته في إصدار المستندات اللازمة وتحويل المبالغ المطلوبة.

يُذكر أن فريق "  بيتار القدس" كان قد أعلن قبل شهرين، توقيع اتفاق لبيع 50٪ من ملكية الفريق للشيخ "حامد بن خليفة آل نهيان" عضو دولة الإمارات العربية المتحدة.