التحرير الفلسطينية ترفض تقليصات الأنروا

تابعنا على:   19:18 2021-02-20

أمد/ رام الله: عبرت جبهة التحرير الفلسطينية، يوم السبت، عن رفضها القاطع للتقليصات التى تعتزم وكالة الغوث " الأنروا" تنفيذها على المعونات الاغاثية التى تقدمها للفئات الفقيرة من أبناء المخيمات في شتى المناطق، من خلال توحيد السلة الغذائية المقدمة لهم.

وطالبت اياها بالتراجع فورًا عن هذه القرارات المجحفة بحق أبناء المخيمات الفلسطينية .

 وقالت التحرير الفلسطينية في بيان لها، أن هذه الإجراءات غير المسبوقة التي تتخذها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين تأتي في مرحلة صعبة يعيشها اللاجئون الفلسطينيون المحاصرون في مخيمات اللجوء في فلسطين وخارجها، والتي لا تلبي أبسط سبل الحياة وسكانها عرضة لتقلبات المناخ صيفا وشتاء. 

وأضافت أن هذه الاجراءات التعسفية والتقليصات المبرمجة سبقت بمنع التوظيف، وإيقاف كثير من الخدمات التي تُقدم للاجئين، مما زاد في معاناتهم ومآسيهم التي يعيشونها منذ 72عاماً، ناهيك عن الظلم التاريخي الواقع عليهم نتيجة سياسات التهجير والطرد والوعد البريطاني المشؤوم " وعد بلفور" .

وأكدت على أن استمرار هذه الإجراءات يوحي بأنها حلقة في سلسلة من المؤامرات المستمرة للقضاء على قضية اللاجئين وشطب حق العودة الذي قدّم الفلسطينيون من أجله التضحيات الجسام على مر عقود من الزمن النضالي لأبناء الشعب الفلسطيني.

وطالبت التحرير الفلسطينية باستمرار الفعاليات في المناطق الخمسة الرافضة لممارسات وكالة (أونروا) ضد اللاجئين.

ودعت أبناء المخيمات لأوسع مشاركة في هذه الفعاليات الرافضة لقرارات التقليص، كما دعت الدول المانحة والدول العربية لتقديم التزاماتها المالية، ودعم موازنة الأنروا؛ من أجل الاستمرار في تقديم خدماتها لللاجئين الفلسطينيين؛ حتى تحل قضيتهم ويعودوا لقراهم ومدنهم التى هجروا منها

اخر الأخبار