فيديو..

خبير: الفصائل المسلحة الموالية لإيران اختطفت مفهوم الدولة بالعراق

تابعنا على:   00:47 2021-02-25

أمد/ القاهرة: قال الدكتور باسل حسين، مدير مركز كلودا للدراسات السياسية، إن الفصائل المسلحة الموالية لإيران اختطفت مفهوم الدولة بالعراق، مشيرًا إلى أن العراق الآن بمرحلة اختطاف الدولة، فلم يعد هناك جيش قوي موازي أقل قوة من سلاح الميليشيات الإرهابية.

وأضاف مدير مركز كلودا للدراسات السياسية، في حديثه لقناة "الغد"، أن الدولة التي يكمن بها ميليشيات لن تستطيع تحقيق أي طفرات تنموية واقتصادية في وجود سلاح مثل سلاح الميليشيات، موضحا أن الفصائل العراقية الولاء للخارج وليس للجيش والولاء العقائدي للفقيه وأخذ التعليمات من خارج الحدود.

وأشار مدير مركز كلوادا للدراسات السياسية، إلى أن الآن الفصائل العراقية تنتمي لإيران وتخاف على مصالحهم أكثر من الإيرانيين أنفسهم، موضحا أن الفصائل ليس لها أجندة وطنية وأجندتها إيرانية.

وفي جانب اخر، قال الدكتور نبيل العزاوي الباحث في الشئون السياسية العراقية، إن رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، منذ أن تبوأ رئاسة الحكومة، ووعد بالعديد من حل القضايا منها قضية الانتخابات في المقام الأول، كذلك حصر السلاح والقبض على قتلة المتظاهرين.

وأضاف الباحث في الشئون السياسية العراقية، في حديثه لقناة "الغد"، أن الكاظمي لم يف بوعده في ملف بقضية الانتخابات وتأجلت كثيرا، كما أن رئيس الحكومة لم يقدم أي جديد في وعده بشأن قتلة المتظاهرين ثم جاءت قضية حصر السلاح.

وأشار الباحث في الشئون السياسية العراقية، إلى أن ملف السلاح المنفلت هو الملف الأخطر، مشيرا إلى أن ملف السلاح المنفلت ملف شديد الأهمية لكل الفصائل.

وشدد الباحث في الشئون السياسية العراقية، على أن كل شيئ تحت طائلة القانون في العراق، مشيرا إلى أنه على الحكومة إنجاز العديد من الملفات.

كما أكد الباحث في الشئون السياسية العراقية، أن حصر السلاح في العراق بيد الدولة، لافتا إلى أن تعهد تعاقب عليه العديد من رؤساء الحكومة في العراق دون أي خطوات جدية على الأرض.

 

اخر الأخبار