مؤكدة على مد يد الصلح لحسم الخلاف

عائلة شمالي تُصدر بيانًا صحفيًا إثر حادث "شجار الشجاعية" المروع

تابعنا على:   20:09 2021-03-11

أمد/ غزة: إستنكرت عائلة شمالي في قطاع غزة، مساء يوم الخميس، تنامي المشاكل وردود الفعل بين عدد من الأشخاص من العائلتين والتي أدت إلى مقتل الشاب عاصم العرعر.

وقالت العائلة، في بيان صحفي، أصدرته عقب شجار وصف بالمروع، بين عائلة العرعير وشمالي في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، إنها ترفض سياسة النار والفوضى، وملتزمون بسيادة القانون وأحكامه، لحفظ الأمن والسكينة وحفظ الأرواح والممتلكات الخاصة والعامة".

وأكد عائلة شمالي، حرصها على العلاقة الطيبة مع الجيران والأهل بالصفح والتسامح قدر المستطاع؛ حرصًا على الأخوة والمودة والنسب واللحمة الاجتماعية.

وقالت العائلة: "شاهدنا والجميع ما حدث من تجاوزات وحرق منزل وسيارات لأبناء عائلتنا واتلاف في الممتلكات الخاصة واطلاق نار على المنازل المسكونة والغير مسكونة لأبناء العائلة، الا أننا رغم ما تم من أفعال عشوائية أو منظمة فهي مرفوضه وغير مبررة".

وأضافت: " نحن على يقين بأن الحكماء والعقلاء في عائلة العرعر يرفضون تلك الأفعال، ونقدر بأن تلك الأحداث وقعت في وقت محزن واليم على الجميع وعلينا نحن كعائلة مناضلة ومشهود لها في الواقع والتاريخ، ونقدر ذلك عاليا في سبيل الحفاظ على الأرواح والممتلكات وحقن الدماء وضبط النفس".

ودعت شمالي في بيانها، الجهات المختصة والحكماء من عائلة العرعير لعدم الرجوع للوراء والتقدم بخطوة سديدة ومباركة نحو الأمام على طريق العام المصلحة التامة ولجم كافة اشكال االفوضى والعصبية والعبثية في سبيل العيش المشترك بيننا كجيران وحفاظا على المودة والنسب والشراكة في الوطن والمصير المشترك.

وأكدت عائلة شمالي، على مد يد الصلح لحسم أي خلاف أو نتائج قد تضر بمصالح وعلاقات العائلتين وفقا للشرع الإسلامي الحنيف، ووفقًا لسيادة القانون والعرف والعادات والتقاليد المرعية في مجتمعنا الفلسطيني.

كما وتابعت مؤكدة: " على أن علاقتنا مع عائلة العرعير بدأت بتاريخ نظيف ومشرف وخالي من براثن الفئوية والتعدي والتجاوز وما زلنا نروي ونستذكر سويا كعائلتين مجاهدتين التاريخ
النضالي المشترك بين اسرانا وجرائا وشهدائنا الخالدين منذ باكورة العمل الوطني وفي
مقدمتهم الشهداء الخالدين مصطفى وعون ويوسف ورامي العرعير ونوفل وعايد
واسماعيل وعبد الحكيم ومعمر شمالي وغيرهم الكثير الكثير من المشاعل التي مازالت
تضئ لنا ولكم الطريق نحو مستقبل أفضل لأبنائنا وابنائكم في الوطن الواحد يدا بيد نحو مصالحة تامة للجميع تكفل العيش المشترك في وطن يتسع للجميع".

وقُتل مواطن وأصيب آخرون، مساء يوم الثلاثاء، في شجار عائلي وقع في حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وتخلّل الشجار إطلاق نار مكثف من العيار الخفيف والثقيل «R.B.G» وتفجير أكثر من 20 قنبلة، بين العائلتين، مما استدعى تدخل قوات من الشرطة لضبط الأجواء.