البابا فرنسيس: الحرب الأهلية السورية من أسوأ الأزمات الإنسانية في العصر الحالي

تابعنا على:   16:18 2021-03-14

أمد/ روما: وصف البابا فرنسيس، الحرب الأهلية السورية بأنها من أسوأ الأزمات الإنسانية في العصر الحالي، قائلًا إن الذكرى العاشرة لها يجب أن تحفز الجميع على البحث عن "شظية من الأمل" لدولة منكوبة.

وفي منتصف مارس 2011، تطورت الاحتجاجات السلمية المؤيدة للديمقراطية إلى صراع متعدد الجوانب استوعب القوى العالمية، وقتل مئات الآلاف من الناس وشرد ملايين آخرين.

وذكر فرانسيس، لعدة مئات من الناس في ساحة القديس بطرس: "أجدد مناشدتي القلبية حتى تظهر جميع أطراف النزاع علامة حسن النية حتى تنفتح شظية من الأمل على السكان المنهكين". ورسالة.

وأشار البابا، الذي عاد يوم الاثنين الماضي من رحلة إلى الحدود مع العراق، إلى أنّ سوريا شهدت "كل أنواع العنف والمعاناة الهائلة للسكان، ولا سيما الفئات الأكثر ضعفاً مثل الأطفال والنساء وكبار السن".

وطالب بالتزام "حاسم" من جانب المجتمع الدولي بإنهاء القتال والمساعدة في إعادة الإعمار والتعافي الاقتصادي.

ثم قاد الجموع للصلاة من أجل "سوريا الحبيبة والشهيدة".