هدم القلاع الحصينة وفتح

تابعنا على:   08:28 2021-03-15

احمد عصفور

أمد/ اذا اردت ان تهدم قلعه فقم بهدمها من الداخل ومن بالداخل هم اهل القلعه ، شمشون الجبار عندما اسره الجبابرة قام بهدم الهيكل من داخله علي الجميع .

اسرائيل عملت بكل الاتها العسكريه لهدم فتح لم تستطيع فلجأت الي هدم القلعه من داخلها فقتلت كل القادة التاريخيين وزرعت بمفاصلها ..

استطاعوا التربع عليها وكان الهدف هدم القلعه فتم وضع الرجل اللامناسب في المكان اللامناسب لاحداث الفوضي من الداخل وهذا اخطر شيء لهدم اقوي القلاع فهل وصلت اسرائيل لهدفها وما زالت معاول الهدم تعشعش بمفاصلها ، عندما انهار الاتحاد السوفييتي كشف عن وجه اخطر عميل مزروع بمجلس السوفييت الاعلي فسألوه كيف قضيت علي الاتحاد السوفييتي بلا طلقه قال كنت اضع الرجل اللامناسب في المكان الغير مناسب وعندما كانت تأتي لي الترقيات لا ارقي صاحب الكفاءه وارقي بدلا منه عديم الخبره وعندما تقدم لي التعيينات الحكوميه اعين اضعفها واستبعد الكفاءات والخبره فدبت الفوضي بمؤسسات السوفييت فخار وسقط من داخله فهل نحن نسير علي نفس النهج الذي خطط لنا ونفذ بايدي خفافيش بثوب وطني .

كلمات دلالية