نصر الله: هناك من يعمل من أجل حرب أهلية وإيران جاهزة تزويد لبنان بالنفط

تابعنا على:   22:07 2021-03-18

أمد/ بيروت: حذر الامين العام لحزب الله حسن نصر الله من اندلاع الحرب الاهلية في لبنان قائلا "عندما يعجزون أمام المقاومة في لبنان يمكن ان يلجأوا إلى العمل من أجل حرب أهلية، وهناك جهات خارجية وبعض الجهات الداخلية تدفع باتجاهها وتبحث عن الوقود لها".

واستبعد نصر الله في كلمة له مساء الخميس، اللجوء إلى السلاح من أجل تأليف حكومة أو اصلاح وضع اقتصادي أو مالي، مؤكدا أن الأميركيين يطلبون أن يكون لبنان جزءاً من المحور الأميركي الإسرائيلي كما يحصل مع دول عربية.

وأضاف نصر الله: "أنا عندى معلومات أن هناك جهات خارجية وبعض الجهات المحلية (تدفع باتجاه) حرب أهلية ولكنها تبحث عن الوقود .. عن الزيت.. حتى الآن وعي اللبنانيين منع ذلك".

 وقال نصر الله: "نحن أمام جماعات ارهابية يتم تشكيلها وادارتها ودعمها وتسليحها من قبل المخابرات الأميركية، وكشف عن وثائق جديدة تُظهر دور المخابرات الأميركية في تجنيد قادة داعش في السجون العراقية وإطلاقهم".

وأضاف نصر الله  في كلمته أن “الأمثلة كثيرة” من اليمن وسوريا والعراق حول تشغيل المخابرات الأميركية لـ”داعش” والجماعات التكفيرية، "لتدمير الدول والجيوش كي تصبح إسرائيل هي الملجأ ودرة التاج في هذه المنطقة".

وأضاف حسن نصر الله "عندما نقارب أوضاعنا يجب ألا ننسى ضرورة التصرف بعقل ومسؤولية وحكمة"، مؤكدا "أن لبنان في قلب أزمة حقيقية وطنية كبرى اقتصادية ومعيشية ومالية وأيضاً سياسية".

وأكد نصر الله أن الضغوط الأميركية على لبنان وإخافته من الذهاب لخيارات اقتصادية معينة هو أساسي في الأزمة، مضيفا: "من أسباب الأزمة تهريب الأموال الى الخارج وتجميد الودائع وانفجار المرفأ والتوترات".

وقال نصر الله "من أسباب الأزمة السياسات الاقتصادية والمالية وسياسة الاستدانة والاقتراض والفوائد والفساد.

وأوضح أن "الأزمة التي نحن فيها لها عدة أسباب، وإذا أردنا أن نعالج سببا واحدا ونتجاهل باقي الأسباب فإن ذلك لن يؤدي إلى نتيجة".

وتابع حسن نصر الله، أن إيران تملك القدرة على مد لبنان بالوقود وبمقابل الليرة اللبنانية، محملا حاكم البنك المركزي مسؤولية تدهور العملة الوطنية.

ودعا نصر الله "الإخوة في حزب الله الذين يتقاضون الراتب بالدولار إلى أن يبادروا بمساعدة الأرحام أولا وثانيا الجيران"، مضيفا أن حزبه "سيبذل ما بوسعه  لتأمين بعض الاحتياجات وما يتعلق بالأسعار وغيرها من الإجراءات".

وأضاف: "نحن لن نتخلى عن مسؤولياتنا وعن واجبنا، وعندما نصل إلى جوع حقيقي في البلد مع عجزنا عن تطبيق بعض الخطوات عبر الدولة، وقتها سنتحرك، ولن أعلن الآن عن هذه الخطوات".

وأكد نصر الله أن "تشكيل الحكومة هي الخطوة الأولى من أجل الوصول إلى الحلول"، مضيفا "لقد قبلنا بحكومة اختصاصيين غير حزبيين، وإذا اتفق الرئيسان الاثنين المقبل على هكذا حكومة فنحن ماضون بذلك".

وأشار إلى أن "حكومة الاختصاصيين إذا لم تحمها القوى السياسية ستسقط".

وكان رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري قال بعد اجتماعه يوم الجمعة، بالرئيس ميشال عون، إن الأولوية هي تشكيل الحكومة لوقف الانهيار الاقتصادي واستئناف المحادثات مع صندوق النقد الدولي.

وأكد ن حاكم مصرف لبنان يتحمل مسؤولية كبرى في الحفاظ على العملة اللبنانية، واضاف ان بمقدور إيران مد لبنان بالوقود وبالليرة اللبنانية.

اخر الأخبار