في بلاغ إلى المقرر الخاص

حرية يطالب بضرورة التحقيق في جريمة استشهاد المواطن "عاطف حنايشة"

تابعنا على:   13:47 2021-03-20

أمد/ غزة: أدان تجمع المؤسسات الحقوقية "حرية"، في بلاغ إلى المقرر الخاص المعني بحالات القتل خارج إطار القانون والقضاء والمقرر الخاص بالأراضي المحتلة قتل قوات الجيش الإسرائيلي يوم الجمعة الموافق 19/3/2021م المواطن عاطف يوسف حنايشة (45 عاماً)، من بيت دجن شرق مدينة نابلس في الضفة الغربية، بعد إطلاق النار على رأسه خلال مشاركته في الاحتجاجات الأسبوعية المناهضة للاستيطان شرق المدينة في بيت دجن.

وأكد التجمع، في بلاغه وحسب الصحة الفلسطينية فقد تبين بعد تشريح جثمان الضحية تبين إصابته بطلق ناري حي من نوع متفجر أدى إلى تفتيت عظام الجمجمة بصورة كبيرة، مما أدى إلى استشهاده على الفور.

وقال إنّ سلطات الاحتلال تستخدم جنودها كأداة قتل فعالة لتصفية الفلسطينيين جسدياً من خلال الافراط في استخدام القوة ضمن أسلوب ممنهج يؤكد أنه يمارس ضمن تعليمات واضحة فلا تنحصر مسؤولية هذه الانتهاكات في أفراد وجنود الجيش، بل تمتد إلى أعلى قيادة في الهرم السياسي والأمني والعسكري، وقد نتج عن ذلك قتل 8 فلسطينيين منذ مطلع العام الجاري فقط، بينما قتل 25 فلسطيني العام الماضي.

واعتبر أن هذا السلوك الاجرامي انتهاك خطير للحق في الحياة للفلسطينيين ولحقهم في الاحتجاج السلمي، وذلك يخالف قواعد القانون الدولي الإنساني وقواعد القانون الدولي لحقوق الانسان لاسيما اتفاقيات جنيف الأربعة وملاحقها واتفاقيات حقوق الانسان ذات الصلة.

وطالب التجمع، في ختام بلاغه إلى ضرورة تفعيل آليات ناجعة لمحاسبة الجناة ومرتكبي هذه الانتهاكات، وكل مسؤول عنها من قبل مجلس حقوق الإنسان.

اخر الأخبار