كارثة طبيعية تحدث لأول مرة منذ 900 عام

تابعنا على:   15:02 2021-03-20

أمد/ أعلن مكتب الأرصاد الجوية في آيسلندا عن اندلاع بركان في جنوب غرب العاصمة الآيسلندية ريكيافيك، محذرا لمواطنين من سقوط الصخور وتصاعد الادخنة، وكذلك الانهيارات الأرضية التي حدثت مع بدء الثوران في شبه جزيرة "ريكيافيك".

ووفقا لصحيفة جارديان البريطانية، يأتي ذلك بعد أن سجلت المنطقة أكثر من 50000 زلزال في الأسابيع الثلاثة الماضية، وفي عام 2010، أدى ثوران بركان آخر، إلى توقف الحركة الجوية في جميع أنحاء أوروبا.

ومع ذلك فإنه من غير المتوقع أن يتسبب ثوران البركان في إطلاق الكثير من الرماد أو الدخان، لذلك من المفترض ألا تتأثر حركة الطيران أو يعاني من أي اضطراب.

وقد يكون لثوران البركان الآيسلندي الجديد تأثير عالمي، حيث يقول مكتب الأرصاد الجوية الأيسلندي إن ثوران بركان "فاجرادالسفيال" تأكد مساء الجمعة عبر صور الأقمار الصناعية، وأرسلت مروحية لخفر السواحل لمسح المنطقة على بعد حوالي 30 كيلومترا من ريكيافيك.

وأرسلت لاحقًا الصور الأولى للحمم البركانية وهي تشق طريقها لأسفل بعد الانفجار، وتم تسجيل زلزال بقوة 3.1 درجة على مقياس ريختر على بعد 1.2 كم من المنطقة قبل عدة ساعات فقط.

ومن المعروف عن هذا البركان أنه غير نشط منذ 900 عاما، وفقًا لمكتب الأرصاد الجوية، في حين أن آخر ثوران في شبه جزيرة ريكيانيس يعود إلى ما يقرب من 800 عام حتى عام 1240.

كلمات دلالية

اخر الأخبار