رحيل اللواء المتقاعد يوسف عبدالرحيم أسعد عزريل(أبوالعبد) (1960م-2021م)

تابعنا على:   20:30 2021-03-26

لواء ركن/ عرابي كلوب

أمد/ المناضل/ يوسف عبدالرحيم أسعد عزريل من مواليد محافظة سلفيت عام 1960م. أنهى دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية والتحق مبكرا عام 1977م بتنظيم حركة فتح وكان أحد مؤسسي العمل العسكري ومن قادة الانتفاضة الأولى المباركة ومن مؤسسي القطاع الريفي في فلسطين وتم مطاردته من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي واعتقل فيما بعد ، حيث صدر بحقه حكما بالمؤبد. قضى عشر سنوات في المعتقلات الاسرائيلية ومارس عمله التنظيمي داخل المعتقل وكان عضو لجنة مركزية ومسؤولا للأمن في معتقل عسقلان.

تم الافراج عنه بعد توقيع اتفاق أوسلو.

حصل على الماجستير في القانون من جامعة القدس – أبو ديس.

كان في الانتفاضة الثانية – انتفاضة الأقصى ، من عناوين كتائب ش.ه.د.ا.ء الأقصى وتم هدم منزله من قبل الجيش الاسرائيلي وشردت عائلته.

عمل في جهاز الشرطة الفلسطينية وشغل عدة مواقع منها:

= عام 2006م ، مدير الأمن الداخلي (أمن الشرطة سابقا)

= عام 2007م ، مديرا لشرطة محافظة نابلس

= عام 2008م ، مديرا لشرطة محافظة رام الله والبيرة

= عام 2009م ، مديرا لشرطة محافظة جنين

= عام 2021م ، مديرا للعلاقات الدولية

= 2014م ، تم فرزه للعمل في وزارة الداخلية ، وكان مسؤول برنامج الملف الوطني لمكافحة المخدرات والجريمة

قام بتمثيل الشرطة الفلسطينية في المحافل الدولية

أحيل إلى التقاعد في شهر تموز 2020م برتبة لواء.

اللواء/ يوسف عزريل الأسير المحرر والفدائي المطارد ، والضابط المهذب الخلوق ، صديق الغلابة والبسطاء ، والفقراء ونصير المظلومين ، صاحب المشوار الوطني الطويل ، حصل على محبة وثقة الناس ، قضى حياته مدافعا عن حقوق شعبه ، مناضلا صلبا قريبا من قلوب الجماهير ، فارس مبتسم ، وقائد صلب وعنيد ، عاش مطاردا ومعتقلا ، تربى على حب الوطن وحركته الرائدة حركة فتح ، فكان عنوانا للالتزام والانتماء الوطني ، عمل بصمت ودون ضجيج وكان رجلا صادقا أمينا وشجاعا ، فكان الأقرب إلى القلب والعقل ، يتمتع بمواهب قيادية جاذبة وصاحب إرادة قوية وثقة عالية بالنفس ويقين بحتمية النصر.

يوم الأربعاء الموافق 24/3/2021 فاضت روحه إلى بارئها ، حيث كان يعالج منذ فترة بالمستشفى بسبب إصابته بفايروس الكورونا اللعين.

يوم الخميس الموافق 25/3 ودعت محافظة سلفيت اللواء/ يوسف عزريل (أبوالعبد) رجل الكفاح المسلح وصاحب السجل النظيف والأسير المحرر وصاحب السيرة العطرة والنموذج الذي يفتخر به ، حيث شيع بمشاركة رسمية وشعبية وبمراسم عسكرية حيث شارك محافظ سلفيت وقادة حركة فتح وبحضور ممثلي المؤسسات والشخصيات الاعتبارية وأهالي محافظة سلفيت بعد ان نقل من المستشفى الاستشاري ، حيث تمت الصلاة على جثمانه الطاهر ظهرا ومن ثم ووري الثرى في مأواه الأخير.

ذكراك خالدة في قلوب محبيك ، لك المجد والرحمة.

رحم الله اللواء المتقاعد/ يوسف عبدالرحيم أسعد عزريل (أبوالعبد) واسكنه فسيح جناته.

ونعت حركة فتح المناضل اللواء/ يوسف عزريل (أبوالعبد) الذي وافته المنية مساء الأربعاء عن عمر يناهز (61) عاما اثر إصابته بفايروس الكورونا ، والمرحوم أبو العبد انتمى إلى حركة فتح عام 1977م وكان أحد مؤسسي العمل العسكري ومن قادة الانتفاضة الأولى واعتقل لعدة سنوات وتم الافراج عنه بعد توقيع اتفاق أوسلو.

التحق بجهاز الشرطة الفلسطينية في المحافظات الشمالية وتسلم عدة مسؤوليات فيها وحتى تقاعده عام 2020م.

ونعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين فقيد الوطن وفقيدهم المرحوم اللواء المتقاعد/ يوسف عبدالرحيم عزريل (أبوالعبد) الأسير المحرر والذي أمضى عشر سنوات في المعتقلات الاسرائيلية وصاحب السيرة الحسنة ومن قادة الانتفاضة الأولى والثانية ، وتقدمت الهيئة الوطنية بخالص العزاء والمواساة لعائلة الفقيد سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان وحسن العزاءذاكر

كلمات دلالية

اخر الأخبار