غزة: مستشفى حمد وبلدية غزة يبحثان تطوير الاتفاقية المشتركة

تابعنا على:   15:35 2021-04-15

أمد/ غزة: استقبل مستشفى سمو الشيخ حمد للتأهيل والأطراف الصناعية بغزة، والممول من صندوق قطر للتنمية، يوم الخميس، وفدًا من بلدية غزة لبحث سبل تطوير التعاون المشترك بين الطرفين.

وأكد مدير عام المستشفى على أهمية الشراكة مع مركز أطراف بلدية غزة، مشيرًا إلى ضرورة تعزيز التعاون بين الجانبين بما يضمن مصلحة المستفيدين من خدمات الأطراف الصناعية في قطاع غزة.

ودعا لبد في حديثه لتطوير بروتوكولات التواصل الخاصة بإجراءات العمل والتدريب وتبادل الخبرات بشكل يسهل وصول المرضى إلى الخدمات المختلفة.

يذكر أن العمل في مستشفى حمد ومركز أطراف بلدية غزة تحدده اتفاقية ناظمة، تنص على أن يقدم مستشفى حمد خدماته للحالات المبتورة فوق الركبة بالإضافة لجميع الأشخاص المبتورين من سن 18 عام فأقل.

وخلال اللقاء، أكد د. لبد على ضرورة تطوير الاتفاقية المشتركة بما يعزز حصول المرضى على الخدمات المتناسبة مع احتياجاتهم، وذلك من خلال تفعيل اللجنة الوزارية المختصة بتقييم حالات البتر وتحديد الجهة المسؤولة عن علاجها ومتابعتها.

وتوصل الطرفان لأهمية توحيد كفاءة وجودة الأطراف الصناعية المقدمة في كل من مستشفى حمد ومركز الأطراف بما يساعد في الحصول على نتائج متقاربة.

وعن تطوير كوادر طبية جديدة في مجال الأطراف الصناعية، اقترح لبد استقبال متدربين في مستشفى حمد لتأهيل مختصين جدد بما يغطي حاجة سوق العمل.

وبخصوص تنسيق العمل بين الطواقم في كِلا المكانين، قرر المجتمعون بناء شبكة معلومات موحدة لتبادل بيانات المرضى بما يخدم العمل ويساهم في تطوير البحث العلمي في هذا المجال

كلمات دلالية

اخر الأخبار