تقويضًا للديمقراطية الفلسطينيّة..

طعم الله: لجنة الانتخابات تستنكر اعتقال قوات الاحتلال للمرشحين وخاصة بالقدس

تابعنا على:   09:20 2021-04-19

أمد/ رام اله: قال المتحدّث باسم لجنة الانتخابات المركزية فريد طعم الله صباح يوم الاثنين، إنّ لجنة الانتخابات تستنكر قيام الاحتلال باعتقال مرشّحين من الضفة وخاصة في مدينة القدس.

واعتبر طعم الله في حديثه لإذاعة "صوت فلسطين"، إنّ هذا التصرّف تقويضًا للديمقراطية الفلسطينيّة وعبثًا بالاستحقاق الفلسطيني.

وتابع، أنّ القيادة الفلسطينيّة أرسلت رسالة للجانب "الإسرائيلي" لتنظيم الانتخابات في مدينة القدس ولكن حتى اللحظة لم تتلق أي رد.

ونوه، إلى أنّ تصويت المقدسيين في ضواحي القدس لا يحتاج إلى أي تنسيق مع الجانب "الإسرائيلي"، مشدداً أنّ مرحلة الدعاية للانتخابات التشريعيّة، والتي من المفترض أن تشمل مدينة القدس ستنطلق في 30 نيسان الجاري.

وأوضح، أنّه إذا بقت الأمور على حالها ورفض الاحتلال استخدام مراكز البريد في القدس للاقتراع فإن اللجنة ستبذل كل جهد لمشاركة المقدسيين في الانتخابات.

وأشار، إلى أنّ الاحتلال إذا أراد تقويض العملية الانتخابية فلديه الوسائل الكافية لتنفيذ ذلك، ومن هنا نقول أن الدعم الدولي للانتخابات مهم للغاية لحمايتها.

وقال طعم الله، إن إجراء الانتخابات التشريعية في القدس هو موضوع سياسي وليس فنيًا.

وأوضح أن سلطات الاحتلال تضع العراقيل لتقويض وضرب العملية الانتخابية بمنع المرشحين المقدسيين من ممارسة حقهم في التنقل والاجتماع واعتقالهم، مؤكدا أن إجراءها بحاجة إلى دعم دولي، واللجنة" تعتبر كل سكان القدس مسجلين حكما في سجل الناخبين".

وأشار إلى أن مراكز الاقتراع التي يسيطر عليها الاحتلال في القدس هي ستة مراكز، مبينًا أن بقية الناخبين في ضواحي القدس يصل عددهم الى 150 ألف ناخب، ويستطيعون الادلاء بأصواتهم دون أي عوائق من الاحتلال.

اخر الأخبار