رفع حالة التأهب الأسبوع القادم..

موقع عبري: الجيش الإسرائيلي يستعد لما بعد إلغاء الانتخابات الفلسطينية

تابعنا على:   22:30 2021-04-20

أمد/ تل أبيب: كشفت وسائل إعلام عبرية، مساء يوم الثلاثاء، عن استعداد الجيش الإسرائيلي لإلغاء الانتخابات التشريعية الفلسطينية المقرر عقدها بتاريخ 22 مايو 2021.

وأشار موقع "واللا" العبري، إلى أن الجيش يستعد لإلغاء الانتخابات الفلسطينية، وسيجري رفع جهوزية لواء المركز خلال الأسبوع القادم.

وقال الموقع إنه: "في الأسبوع الماضي جرت مباحثات في المؤسسة الأمنية أشار خلالها مسؤولون عسكريون إلى مؤشرات واضحة على أن رئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن سيعلن قريباً تأجيل الانتخابات"

وأوضح الموقع العبري، بأن "الجيش يدرك مؤشرات أن أبو مازن يحاول تأجيل انتخابات المجلس التشريعي بسبب التقدير بأنه سيخسر أمام حماس"، مشيرا إلى أن "رئيس الأركان وافق على إجراءات لسيناريوهات على خلفية الخوف من تدهور الأوضاع، و ابتداء من الأسبوع المقبل، سيتم رفع حالة التأهب في القيادة المركزية للجيش".

كما لم يستبعد مسؤولون عسكريون كبار احتمال إطلاق صواريخ من قطاع غزة ردا على تأجيل الانتخابات. وفق الموقع العبري

ووفق الموقع العبري، قال مسؤولون أمنيون، إن "الأمريكيين والأوروبيين والإسرائيليين يتفهمون أنه إذا أجريت انتخابات في السلطة الفلسطينية ، فإن حماس ستزيد قوتها، لكن من الواضح أنه لا أحد يريد التدخل".

وأوضح المسؤولون، أنه في الأيام الأخيرة ، تم إرسال رسائل مماثلة إلى مسؤولي فتح، تفيد بأن أبو مازن وفتح سيخسران الانتخابات، وسيكون لسيناريو سيطرة حماس على الضفة الغربية من خلال التحالف مع محمد دحلان تداعيات أمنية بين الجيش الإسرائيلي والفلسطينيين.

وأضاف نقلا عن المسؤولين الأمنيين، بأن "الحملة الانتخابية في السلطة الفلسطينية وصلت الى مرحلة حرجة، والتوقعات من الانتخابات مرتفعة بالفعل، ويبدو أنه اذا لم يعلن أبو مازن الأسبوع المقبل تأجيل الانتخابات، فسيكون من الصعب ايقافها".

وبحسب المعلومات التي قدمها مسؤولون عسكريون في الجيش من القيادة المركزية في تقييماتهم الأخيرة للوضع ، فإن التخوف من ذلك على خلفية القوائم المنقسمة في فتح، والتحالف وراء الكواليس بين زعيم حماس يحيى السنوار وصديقه فتح، محمد دحلان ، قد يؤدي إلى سيطرة حماس السياسية على الضفة الغربية. وفق "والا العبري".

ونقل الموقع، عن مصادر عسكرية قولهم، إن "أبو مازن يمكن أن "ينزل من الشجرة" على خلفية الوضع الاقتصادي الصعب في السلطة الفلسطينية وانقسام قوائم فتح وانتشار فيروس كورونا". 

وأشار إلى أن رئيس الشاباك نداف ارغمان قد حذر قبل نحو شهر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من التوجه إلى الانتخابات وسط الانقسام في حركة فتح والوحدة في صفوف حماس.

يذكر أن الجيش الإسرائيلي منع  قبل أيام إقامة مؤتمر صحفي لمرشحي المجلس التشريعي في مدينة القدس الشرقية.

اخر الأخبار