في سباق مع الزمن..

لابيد: لن أسمح بتكليف "بينيت" بمهمة تشكيل الحكومة.. وحراسات مشددة خوفا من أنصار نتنياهو

تابعنا على:   23:20 2021-05-03

أمد/ تل أبيب: تشهد إسرائيل صراع شديد بين الأحزاب الإسرائيلية، في الساعات الأخيرة المتبقية لانتهاء مدة التفويض، والتي كُلف بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لتشكيل الحكومة الإسرائيلية.

وعقب تصريحات زعيم حزب "يمينا" نفتالي بينيت، بأنه بصدد تشكيل حكومة وطنية في حال فشل نتنياهو في التوصل لحل أخير في ساعاته المتبقية، أكد زعيم حزب "هناك مستقبل" يائير لابيد، أنه لن يسمح بتكليف بينيت بمهمة تشكيل الحكومة بدلا منه.

وذكرت هيئة البث العبرية "كان"، قول لابيد: "إنه بعد إسناد هذه المهمة إليه فإنه سيبذل كل الجهود لإقامة حكومة بالتعاون مع بينيت".

وفي السياق، أشارت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في سباق مع الزمن مع قرب انتهاء تفويضه بتشكيل الحكومة، عند منتصف الليل يوم الثلاثاء.

ووفق "يديعوت"، فإن خيارات نتنياهو محدودة، وهو الآن يزيد الضغط على زعيم حزب "الصهيونية" سموتريتش؛ لتشكيل حكومة يمينية بدعم من منصور عباس، حيث سيكون لدى نتنياهو 59 مقعداً على الاقل.

ولفتت، إلى أن نتنياهو التقى سرا بينيت، يوم الخميس الماضي، وعرض عليه التناوب على رئاسة الوزراء، على أن يكون بينيت هو أول من يتولى المنصب لمدة عام واحد.

ووصف نفتالي بينيت اقتراح نتنياهو بأنه "غير مفهوم".

وأشارت الصحفية، إلى أن هناك احتمال آخر لنتنياهو، وهو أن يقدم طلبًا للرئيس ريفلين لتمديد المهلة بسبب الكارثة في ميرون.

ومن ناحية أخرى، ذكرت قناة "i24news" العبرية، أنه سيتم تعزيز الحماية الشخصية والإجراءات الأمنية في محيط مقر إقامة زعيم حزب يمينا نفتالي بينيت، لحمايته من أنصار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقالت القناة الإسرائيلية إن هذه الإجراءات التي قرر رئيس الأمن في الكنيست اتخذاها ستبدأ اعتبارا من اليوم الاثنين، خشية أن يحاول الفصيل الأكثر تطرفا بين أنصار نتنياهو الانتقام من بينيت، الشريك السابق لنتنياهو الذي تحول إلى منافس.

ويأتي هذا القرار في أعقاب تطور دراماتيكي في محادثات الائتلاف بين بينيت ونتنياهو الذي يكافح لتشكيل ائتلاف حاكم بعد الانتخابات غير الحاسمة الرابعة في البلاد خلال عامين.

وبحسب ما ورد عرض نتنياهو على بينيت تولي رئاسة الوزراء في حكومة ائتلافية يمينية وفي المقابل يتوقع نتنياهو سلسلة من الإجراءات التي يمكن أن تساعده في الخروج من الصعوبات القانونية الحالية.

وقالت القناة الإسرائيلية إنه من الواضح أن بينيت رفض العرض في خطوة تقضي على فرص نتنياهو في تشكيل حكومة قبل انتهاء ولايته في غضون ساعات.

وتنتهي مدة التفويض التي منحها الرئيس الإسرائيلي رؤفين ريفلين لنتنياهو الثلاثاء، وفي حال فشل في تشكيل الحكومة، فإن ريفلين سيمنح التكليف لزعيم حزب "هناك مستقبل" يائير لابيد، الذي حصل على المركز الثاني بعدد الأصوات التي منحت له من الأحزاب الإسرائيلية.

اخر الأخبار