في اتصال هاتفي مع هنية: سعيّد يعبر عن رفضه لكل ما يجري بالقدس وغزة

تابعنا على:   17:14 2021-05-12

أمد/ أنقرة: أكد الرئيس التونسي قيس سعيد، وقوف تونس إلى جانب الشعب الفلسطيني، مشددًا على رفض ممارسات الاحتلال في القدس واستهدافه لحي الشيخ جراح والمسجد الأقصى، خلال اتصاله مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية.

وعبر قيس، عن تضامنه مع غزة وأهلها، مشيرًا إلى الجهود التي تبذلها تونس في المحافل الدولية من أجل وقف الانتهاكات في القدس وغزة.

من جانبه، استعرض هنية، جرائم الاحتلال بحق مدينة القدس ومحاولة تهويد المدينة وطرد سكانها وخاصة في حي الشيخ جراح، ومحاولات الاستيلاء على الحرم القدسي وعمليات الاقتحام المتكررة للمسجد الأقصى المبارك، ومحاولة عقد احتفالات بما يسمى يوم توحيد القدس لدى الاحتلال، وقال إن معادلة الاستفراد من قبل الاحتلال بالقدس والعبث فيها واستباحتها لم يعد مقبولا.

وأوضح خلال الاتصال مجريات الأوضاع في قطاع غزة وجرائم الاحتلال بحق النساء والأطفال وتدمير المنازل والمراكز الحكومية في أعقاب قيام المقاومة بواجبها في الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى، وأكد أن معركة القدس هي معركة الأمة كلها وقضية الأمة كلها.

وشدد هنية، على ضرورة وجود موقف عربي إسلامي أممي واضح ضد ممارسات الاحتلال ومخططاته في القدس، وضد جرائمه في القطاع، وإجباره على وقف هذه الاعتداءات في القطاع وإفشال سياساته التهجيرية في القدس، مشيدًا في الوقت نفسه بصمود الشعب الفلسطيني وقدرته على التحدي.

كلمات دلالية