الشعبية تنعي كوكبة من رفاقها استشهدوا خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في الضفة

تابعنا على:   20:15 2021-05-15

أمد/ رام الله: نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، يوم السبت، كوكبة من رفاقها الذين استشهدوا خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية.

وجاء في بيان النعي :

بمزيد من الفخر والاعتزاز تنعي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى جماهير شعبنا كوكبة من رفاقها الميامين، الذين استشهدوا أمس الجمعة في المواجهات التي شهدتها مدن الضفة المحتلة، انتصاراً للقدس ولدماء غزة. 

الشهيد الرفيق البطل/ شريف خالد سليمان(27 عاماً) متزوج ولديه (3) أبناء، وهو عامل ومن أسرة مناضلة
الذي ارتقى شهيداً خلال المواجهات البطولية التي شهدتها أرض مردة الصامدة، علماً أن الشهيد كان من أوائل الرفاق الذين لبوا نداء القدس، وتقدم مشتبكاً مع الاحتلال. 
الشهيد الرفيق البطل/ حسام وائل موسى عصايرة(18 عاماً)
والذي ترجل عن صهوة جواده على إثر مواجهات مع المستوطنين، حيث أصيب إصابة مباشرة في الصدر والبطن استشهد على إثرها، علماً أنه كان دوماً في مقدمة الصفوف، ودائم الحضور في مناطق الاشتباك. 
الشهيد الرفيق البطل/ مالك قيس حمدان( 21 عاماً)
الذي استشهد خلال المواجهات مع الاحتلال التي شهدتها أرض قرية سالم الصامدة.

الشهيد الرفيق البطل/ يوسف مهدي نواصرة
ابن بلدة فحمة بجنين والذي استشهد في مواجهات معركة الدفاع عن القدس

إن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وهي تودع ثُلة من رفاقها الأبطال الذين لبوا نداء الوطن والقدس، والتحموا مع شهداء غزة والداخل المحتل، فإنها تؤكد على أن الدماء الزكية التي تسيل في الضفة وغزة والداخل وعلى الحدود المتاخمة لفلسطين المحتلة، توحد الشعب الفلسطيني في لوحة وطنية رائعة، تخوض فيها المقاومة معركة بطولية، ويسجل فيها شعبنا دروساً ملهمةً في الصمود والإرادة، مؤمناً بعدالة قضيتنا، وبأن الحقوق لا تستجدى بل تنتزع انتزاعاً.

إن الجبهة الشعبية تعاهد رفاقها الشهداء وكل الشهداء بأن تظل وفية لدمائهم الزكية، وأن تبقى ضاغطة على الزناد والاستمرار في مسيرة المقاومة حتى تحقيق أهداف شعبنا في التحرير والعودة، وإقامة دولة فلسطين الديمقراطية على كامل التراب الوطني وعاصمتها القدس.
المجد للشهداء... وإننا حتماً لمنتصرون
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
15/5/2021

كلمات دلالية

اخر الأخبار