أسرار عن حياة ملكة هولندا فى عيد ميلادها الخمسين

تابعنا على:   15:06 2021-05-17

أمد/ تحتفل هولندا اليوم بيوم ميلاد الملكة ماكسيما زوجة الملك الهولندي ويليم ألكسندر  حيث تكمل ماكسيما عامها الخمسين، وتكريمًا ليوم ميلاد الملكة "ماكسيما" بدأت هولندا حملة 50 يومًا من الموسيقى، والتي تمثل كل يوم عامًا واحدًا من حياتها بعروض موسيقية.

ماكسيما  شقراء طويلة ذات مظهر ساحر وأناقة جذابة، لديها هذه الكاريزما اللاتينية بابتسامة قادرة على حشد شعبية كبيرة، ممزوجة بأخلاقيات العمل القوية والطبيعة الواقعية، على الرغم من أن تحولها من العوام إلى أميرة التاج إلى الملكة لم يكن سهلاً، بسبب  رفض الهولندين لزواجها في البداية من وريث العرش ويليم ألكسندر، إلا أنها أصبحت ما بين يوم وليلة نموذج للأناقة والرقى، وحصلت على إعجاب الجميع، وأصبحت من أكثر الشخصيات الملكية في أوروبا اهتماماً بالشأن العام، فهي لا تفوّت الفرصة للتعرف عن كثب إلى شعبها و إلى اهتماماته و مشاكله ايضاً.

الملكة ماكسيما، هي زوجة ملك هولندا ويليام ألكسندر،  التي لا تزال قادرة على تحقيق التوازن بين جدول مزدحم من العمل الملكي، والخيرى مع تربية بناتهم الصغار بأكبر قدر ممكن من الخصوصية، وكل ذلك أثناء ارتداء ملابس عصرية ضرورية للغاية للنساء الملكات.

وُلدت في 17 مايو 1971، ونشأت الملكة ماكسيما في بوينس آيرس في الأرجنتين، وتعلمت في المدرسة المتوسطة على أسس أرستقراطية بريطانية، وعقب إكمالها دراسة الاقتصاد في جامعة كاتوليكا في الأرجنتين، عملت عام 1995 في بنوك عدة في نيويورك واستمر عملها إلى عام 2000.

أما عن قصة زواجها من ملك هولندا، فقد بدأت في أبريل عام 1999 حين التقت في حفل بإشبيلية ولي العهد الهولندي الأمير ويليام ألكسندر، وفي أغسطس من العام نفسه قضت عطلة معه برفقة أسرتها، وكتبت بعدها الصحف الهولندية عن توقعاتها بوجود علاقة حب بينهما، إلا أن الصحف اكتشفت أن والدها كان وزيراً للزراعة في عهد الديكتاتور خورخه فيديلا؛ الذي اختفى خلالها آلاف الناس، كما أن الصحف اكتشفت أيضاً أن والديها كانا يساندان الدكتاتور بشكل علني.

وحدثت احتجاجات في هولندا على زواج وريث العرش منها؛ كون الشك كان يدور حول إن والدها على الأقل كان يعلم بالإعدامات في أثناء وجوده في السلطة، ومن بحث سري قامت به هولندا برئاسة رئيس الوزراء، اتضح فيه أن والدها كان على علم بالإعدامات، لكنه لم يشترك شخصياً في ذلك، ولذلك تقرّر منعه من حضور الزواج.

توفى والدها الذى كان مريضا بسرطان الدم لعدة سنوات لكنه زار هولندا مؤخرا فقط للاحتفال بعيد ميلاد صهره الخمسين.

وفي يوم عيد ميلادها الثلاثين مُنحت الجنسية الهولندية بعد قرارٍ من البيت الملكي، وذلك كي تتمكّن من الزواج بالأمير وتصبح عضوة في العائلة المالكة، وفي 3 يوليو 2001 منح البرلمان الأمير ويليام ألكسندر؛ الموافقة على الزواج منها، وتمّ الزواج في 2 فبراير 2002، وأنجبا ثلاث فتيات هن الأميرة كاترينا أماليا؛ والأميرة ألكسيا؛ والأميرة أرين.

وبصفتها زوجة الملك ويليم ألكسندر ، فإن الدور الرئيسي للملكة ماكسيما هو دعم رئيس الدولة في أداء واجباته الرسمية والعمل الآخر الذي يقوم به لصالح سكان المملكة ، ومساعدته في مهمته في توحيد وتمثيل وتشجيع الناس.

وتشغل الملكة ماكسيما العديد من المناصب العامة، كما أنها تؤدي واجبات تمثيلية ، مثل تمثيل البيت الملكي في المناسبات الرسمية بجميع أنواعها.

كما أن الملكة ماكسيما عضو في مجلس الدولة، وتشغل عددا من المناصب الأخرى في هولندا والخارج.

في 30 أبريل 2013 ، عندما خلف زوجها الملكة بياتريكس إلى العرش وأصبح جلالة الملك ويليم ألكساندر، أصبحت رسميًا الملكة ماكسيما.

أصبحت الملكة الجديدة محل اهتمام وسائل الإعلام التى أصبحت تركز على اختياراتها الأنيقة للأزياء،  والتي تشمل مجموعة مذهلة من القبعات اللامعة التي تعكس شخصيتها، ولكنها أيضًا لا تخجل  من الموضوعات الصعبة أو المثيرة للجدل ، مثل اندماج المهاجرين في المجتمع الهولندي، ولم يكن من قبيل المصادفة أنها حضرت مؤتمرًا دوليًا لحقوق المثليين بعد فترة وجيزة من أن أصبحت ملكة في عام 2013.

كما سافرت على نطاق واسع للضغط من أجل تحسين الشركات للحصول على تمويل آمن وغير مكلف والخدمات المصرفية المحظورة حاليًا على 1.7 مليار شخص حول العالم.

كما أن لها الفضل في استرخاء زوجها ويليم ألكسندر الذي كان له  خلاف مع وسائل الإعلام مثل الأمير ويليام وهاري، وخففت عفويتها من سمعته في كونه مستهترًا محرجًا ولكنه صعب المراس.

اشتهرت ماكسيما، بملابسها الأنيقة المتألقة ومجوهراتها الثمينة، وجرأتها الشديدة بارتدائها الألوان المخالفة للقواعد الملكية، إلا أنها دائمًا ما تلفت الانتباه، وهى الأم لثلاثة أميرات.

وتنفق ماكسيما من الميزانية المخصصة لها ولزوجها الملك الحالي للبلاد قيمتها 47 مليون دولار، لتغطية زياراتهما الرسمية والجولات الخارجية، بالإضافة إلى ثروة ويليم الشخصية،  التي تتكون من العقارات و الاستثمارات وحصة في شركة شيل أويل.

كلمات دلالية

اخر الأخبار