الاعمار والتمثيل السياسي

تابعنا على:   08:13 2021-05-31

أحمد عصفور.. أبو اياد

أمد/ للاسف الكثير من اصحاب الافق الضيق او الحزبية البغيضه لا يدركون مدركات السياسه جيدا لقد من الله علي شعبنا بالنصر المؤزر بالرغم من التضحيات الجسام التي تحملها شعبنا والان ندخل مرحلة الاعمار وهي معركة لا تقل عن المعركة العسكريه فانبري البعض بالتخوين والمطالبة باستبعاد السلطة من ملف الاعمار وهرج ومرج كثيرين وهؤلاء طلاب فتنه او مسحجين بلا معني او لون او طعم او رائحة اولا هناك فرق بين الفصيل وم ت ف والسلطة الوطنية الفلسطينية الفصائل حركات ثورية وطنية لها كل الاحترام ولكن العالم كله يعترف ان م ت ف هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وان السلطة الوطنية الفلسطينية عنوانها الحالي اتفقت او اختلفت مع م ت ف او السلطة هذا لا يغير بميزان السياسة وعليه فالدول لا تتعامل مع تنظيمات او حركات وعليه فالاعمار حتما سيكون منوط بالسلطة الوطنية وهذا شرط الدول المتبرعه لانها تتعامل مع جسم سياسي متعارف عليه فلا تجعلوا عمي الحزبيه او القصور في فهم السياسه تعمي ابصاركم وتشعلوا فتنه بين ابناء شعبنا مطلوب تمتين م ت ف بانضمام كل الحركات والتنظيمات اليها اسلاميه ووطنية من خلال المشاركه والتمثيل من خلال انتخابات لمجلسها الوطني وللسلطة الوطنية وغير مطلوب من التنظيمات حماس او غيرها الاعتراف باسرائيل او القرارات الدوليه السلطة الوطنية هي التي تعترف والحكومة التي تمثلها المطلوب تشكيل لجنة اعمار من السلطة الوطنية والتنظيمات للاشراف علي الاعمار لتكون شفافية وثقه للمانحين وللمواطن الفلسطيني بان فلوس الاعمار ستصل لمستحقيها لا لجيوب سين او صاد هذا هو الفهم السياسي والوطني لهذه المساله ولا نكون كالغبي الذي هدم المهبد وقال علي وعلي اعدائي وهذا ما يسعي اليه طلاب الفتنه خدمة للمحتل فهل نعي خطورة الامر ام الاغبياء سيقودونا نحو حمام دم وتفسيخ لمقداراتنا الوطنية بجهل او تعصب حزبي بغيض.

كلمات دلالية