موقع عبري: منظمة إسرائيلية ترفع دعوى قضائية ضد بنوك وجمعيات خيرية قطرية

تابعنا على:   12:30 2021-06-09

أمد/ تل أبيب: قالت تقارير إعلامية عبرية، يوم الأربعاء، إن منظمة "يش دين" الإسرائيلية رفعت دعوى قضائية باسم 24 عائلة إسرائيلية، ضد بنوك وجمعيات خيرية قطرية، حولت أموالا لحركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي".

وأفاد موقع "واينت" العبري، أن دعوى اسرائيلية ضخمة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار رفعت ضد بنوك وجمعيات خيرية قطرية في المحكمة المركزية في مدينة القدس.

يشار إلى أن ،هذه الدعوى قدمتها منظمة "يش دين" الاسرائيلية باسم 24 عائلة لضحايا اسرائيليين قتلوا في هجمات نفذها فلسطينيون والتي ضمت 130 اسما لمقدمي دعوى، وقدمت القضية بادعاء أن هذا البنوك والجمعيات القطرية قامت بتحويل أموال لحركتي حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

وذكرت الدعوى، أن الاموال تم تحويلها من حساب الجمعية الخيرية المحلية في قطر إلى حركة حماس أو الى أفراد في حماس، وأرفقت المنظمة قرائن لتحويلات بنكية من الخليج لجمعية خيرية تابعة لحركة حماس في قطاع غزة أو الى نشطاء معينين في حماس.

 إضافة لذلك ارفقت اعترافات من تحقيقات مع نشطاء فلسطينيين ينتمون لحركة حماس، والذين يؤكدون انه تم تحويل الاموال لهم بهذه الطريقة لتنفيذ عملياتهم.

الدعوى الاسرائيلية مقدمة ضد عشرة جمعيات، بنوك ومنظمات خيرية من قطر والسلطة الفلسطينية، والتي يتبع جزء للحكومة القطرية، وأحدها تم تعريفها بالسابق من قبل دولة اسرائيل على أنها جمعية غير قانونية. ابرزها "جمعية قطر الخيرية" في الدوحة Charitable Qatar Society, والتي اعلنت عنها اسرائيل عام 2008 على أنها جمعية غير قانونية.

وذكرت الدعوى، أن الأموال التي يتم تحويلها إلى حركة حماس عن طريق فروع الجمعية في رام الله مباشرة إلى قطاع غزة.

يذكر أن، منظمة "يش دين" قدمت عشرات الدعاوى بأسماء عائلات اسرائيلية ثكلى والتي شملت دعاوى ضد السلطة الفلسطينية على مدار سنوات.

واحتمال أن تقوم السلطة الفلسطينية بدفع هذه الأموال منخفض جدا، لكن في هذه الحالة الحديث يدور عن بنوك، والدعوى وضعت البنوك كأهداف، معناه أنه في حال قبولها سيتعين على أصحاب البنوك اتخاذ قرار أن كانوا سيقدمون الخدمات لهذه المنظمات، وبذلك التورط بمصادرة الأموال- أو أن يتم إغلاق حساباتهم ، وبالتالي تجفيف مصدر أموال لحماس وهذا من الأهداف التي وضعها مقدمو الدعوى.