الأمين العام لحركة الجهاد يلتقي مشرف عام "أمد للإعلام"

تابعنا على:   17:49 2021-06-11

أمد/ القاهرة: التقى الأمين لحركة للجهاد في فلسطين أ.زياد النخالة يوم الجمعة، ومع المشرف العام لموقع "أمد للإعلام" أ.حسن عصفور.

وتناول اللقاء تطورات المشهد الفلسطيني على ضوء معركة "سيف القدس" والأبعاد السياسية للمنجز الوطني الذي يجب أن يرسم مسار كفاحي يعيد الاعتبار للقضية الوطنية، والذهاب نحو بناء "شراكة سياسية" تعزز من التمثيل، وترتقي بمنظمة التحرير الفلسطينية، لتكون بيت الكل الفلسطيني.

وأكد، أ.النخالة أن حركة الجهاد تعتبر معركة سيف القدس تمثل منجزا يجب تطوير نتائجه، بما يؤدي الى تحقيق مكاسب سياسية للشعب الفلسطيني، وأن حركة الجهاد، ترى أن كل المنجزات ستذهب سريها ما لمي يتم الوصول سريعا الى تحقيق وحدة فلسطينية تقود المواجهات السياسية الكفاحية الادمة الى أن يدرك العدو القومي أن الاستقرار يقترن بتحقيق حقوق الشعب الفلسطيني في دولة مستقلة ذات سيادة.

وأشار نخالة، الى أن حركة الجهاد ستبادر خلال الأيام القادمة الى اجراء عملية تقييم للوضع الداخلي وسبل الخروج من الحالة الانقسامية، وستبادر الى عقد لقاءات ثنائية مع الأطراف الفلسطينية المختلفة، بعد ان التقى مع حركتي فتح وحماس في القاهرة.

وحذر الأمين العام لحركة الجهاد من مخاطر تآكل منجزات معركة سيف القدس، إذا لم تتحمل القوى الوطنية كافة مسؤوليتها في الوحدة والاتفاق على برنامج عمل مشترك.

كلمات دلالية