تتويج رويترز ونيويورك تايمز بجائزة "بوليتزر المرموقة"

تابعنا على:   07:38 2021-06-12

أمد/ واشنطن - رويترز: فازت وكالة رويترز للأنباء، وصحافية ستار تريبيون التي تصدر في مدينة منيابوليس بجائزة بوليتزر الصحافية الأمريكية الجمعة عن تغطية حوادث التمييز العنصري في أداء الشرطة الأمريكية، في حين فازت صحيفة نيويورك تايمز ومجلة ذي أتلانتك بالجائزة عن تغطية جائحة كورونا، الموضوعان اللذان هيمنا على عناوين الأخبار في العام الماضي.

وفازت ستار تريبيون بجائزة بوليتزر عن الأنباء العاجلة في تغطيتها الخبرية عن احتجاز ووفاة الأمريكي الأسود جورج فلويد في مايو (أيار) 2020 التي وصفتها لجنة الجوائز بـ "عاجلة وموثوقة ودقيقة" بينما تقاسمت رويترزـ ومجلة أتلانتيك جائزة التقارير المفصلة.

وجوائز بوليتزر هي الأرفع في الصحافة الأمريكية وتسلم منذ 1917 عندما أسسها الناشر الصحافي جوزيف بوليتزر وأسندها في وصيته إلى جامعة كولومبيا في نيويورك.

وقالت الرئيس المشارك للجنة بوليتزر ميندي ماركيس في حفل إعلان الجوائز الذي أذيع على الإنترنت إن "المؤسسات الإعلامية في البلاد واجهت صعوبات التغطية المتلاحقة لجائحة عالمية، وتبعات حوادث عرقية، وانتخابات رئاسة كان التنافس فيها على أشده".

وأشادت اللجنة بصحافيي رويترز أندرو تشونغ، ولورانس هيرلي، وأندريا جانوتا، وجايمي داودل، وجاكي بوتس "لتحليل البيانات الرائد" الذي قدموه في سلسلة "شيلدد" محصن، الذي أظهر كيف توفر عقيدة "الحصانة المستحقة" القانونية الغامضة الحماية للشرطة من المحاكمة رغم استخدام القوة المفرطة.

وأوضحت، أنهم تقاسموا جائزة التغطية التفصيلية مع إد يونغ الصحافي في أتلانتيك الذي أشادت به اللجنة لإعداده "سلسلة من المقالات الواضحة القاطعة عن الجائحة".

وقالت رئيسة تحرير رويترز، أليساندرا جالوني في بيان، إن "السلسلة شكلت النقاش الذي دار حولسبل إصلاح الشرطة الأمريكية".

وأضافت "كان "شيلدد" نتاج قوة أخلاقية هائلة عن مشكلة متشابكة تواجه أقوى الديمقراطيات في العالم في عام شهد احتجاجات كبيرة ضد الشرطة".
وهذه هي تاسع جائزة بوليتزر تفوز بها رويترز، والسادسة في الأعوام الأربعة الماضية.

اخر الأخبار