كما الزيت تقطر

تابعنا على:   12:24 2021-06-14

عفاف خلف

أمد/ سقطت..
وتصعد جند السماء
تقبل ثراك..
كانك يا روح..
في الموت اجمل
كأن عيون البلاد 
تراك..
وثلة " جندٍ" 
كما الموت تأتي
تُشيعُ خراباً
وورداً تفجّر
وخيلاً يميل
زغاريدُ أمي
لفجرٍ تعالت
صلياتُ حقدٍ
وغاب الصهيل
فيا حر قلبي..
فتاي الجميل..
وناي الجليل..
اليك( تجيء)
بلاد تعرت..
يدَثّرَها..منك جسم نحيل
اليك تسافر عيناي ليلا
وتستل منك شموخ النخيل..
ايا عين فيضي..
توارى الحبيب..
بليل طويل..
فهاتوا الصبايا
لأقصاي ترنو
برمشٍ كحيل
يغازلن فجراً 
جبراً تأخر
طواه الدخيل
يصوبن سهماً
يرممن ما انهّد
يسقين ماء الصمود
بعزٍ
فيُحيي القتيل
شهيدك يا  قدس
للكون مشعل
دماه الفتيل
وهذي البلاد 
كما الزيت تقطر
تذوب احتراقاً
وقلباً يسيل
وأقصى ينادي
ترد البلاد
فداؤك أرواحنا
لن نميل
ولبيك لبيك
منك النداء
ومنا الدماء
إليك السبيل
إليك صلاتي
ومسرى حياتي
وأهدي لعينيك
موتي النبيل

كلمات دلالية

اخر الأخبار