محلل: نتائج قمة بايدن وبوتين تحدد مستقبل العلاقات بين أوروبا وروسيا - فيديو

تابعنا على:   22:01 2021-06-14

أمد/ موسكو: قال فجيني سيدروف المحلل السياسي، إن نتائج قمة الرئيسين الأمريكي جو بايدن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين تحدد مستقبل العلاقات بين أوروبا وروسيا.

وأضاف سيدروف، في حديثه لبرنامج "وراء الحدث"، عبر قناة "الغد"، أن اللقاء فرصة لابد أن تستغل فيما يتعلق بطبيعة العلاقة في المستقبل خاصة مع الدول الغربية وما اتخذه الناتو بتعليق نشر بعض الأسلحة منها الصواريخ النووية بالقرب من روسيا.

ولفت سيدروف، إلى أن الخطر الروسي من قبل الدول الغربية مرتبط بالخطوات التي اتخذتها هذه الدول ولم تستخدم أي حجة وأقدمت على التوسع للحدود الغربية لروسيا.

وندد قادة الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي "الناتو" بالتهديد المتنامي الذي يشكله تعزيز الترسانة العسكرية لروسيا، وذكر البيان الختامي لقمة الحلف، أنه لا يمكن عودة الوضع إلى طبيعته مع روسيا، طالما أنها لا تحترم القانون الدولي. كما أعرب الحلف عن قلقه حيال طموحات الصين ودعا الحلف إيران إلى وقف أنشطة الصواريخ الباليستية.

وخلال مشاركته في قمة حلف شمال الأطلسي "الناتو" ببروكسل، حذر الرئيس الأمريكي جو بايدن من أن الحلف يواجه تحديات جديدة في التعامل مع الصين وروسيا.

ووصف بايدن الدفاع عن أوروبا بأنه التزام مقدس بالنسبة للولايات المتحدة. وشدد بايدن على الحاجة إلى تنسيق أكبر بين الحلفاء ، مؤكدا الأهمية التي يمثلها الحلف بالنسبة إلى الولايات المتحدة.

اخر الأخبار