إصابة شاب

بدء فعاليات "الإرباك الليلي" في بلدة بيتا ودجن قرب جبل صبيح جنوب نابلس

تابعنا على:   21:33 2021-06-23

أمد/ نابلس: أصيب، مساء يوم الأربعاء، شاب فلسطيني خلال مواجهات اندلعت في فعاليات الإرباك الليلي في قرية بيت دجن شرق نابلس.

وقالت مصادر محلية، إن شابًّا أصيب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال مشاركته في فعاليات الإرباك الليلي تنديدًا لإنشاء بؤر استيطانية جديدة، حيث اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي والشبان.

وبدأت فعاليات الإرباك الليلي، مساءًا، على أراضي جبل صبيح في بلدة بيتا جنوبي مدينة نابلس؛ رفضاً لإقامة بؤرة استيطانية.

ويواصل عدد من الشبان الفلسطينيين في احتجاجاتهم بإشعال الأطر المطاطية على الجبل، بالإضافة إلى الاشتباك مع قوات الاحتلال التي تعمل على قمعهم، كما ويوجهون أشعة الليزر والأضواء على المستوطنين المتواجدين في البؤرة.

يذكر بأن فعاليات الإرباك الليلي وإشعال الإطارات في جبل صبيح جنوب نابلس تواصل لليوم 60 على التوالي.

و"الإرباك الليلي"، هي فعاليات احتجاجية شعبية، يُنظمها سكان بلدة بيتا بشكل شبه يومي منذ أسابيع، للمطالبة بإخلاء بؤرة استيطانية إسرائيلية تُسابق الزمن لتثبيت واقع استيطاني جديد في البلدة.

ويسطر أهالي بيتا، أروع صور الصمود والتحدي في وجه عدوان الاحتلال وبطشه المُستمر بحق هذه البلدة وأهلها، حيث يواصل أهالي البلدة بصِغارها وكِبارها ورِجالها ونِسائها التصدي والاشتباك مع الاحتلال ومستوطنيه بشكلٍ يومي.

يشار إلى أن البلدة، ودّعت أربعة شهداء خلال 45 يومًا، ومئات الإصابات بالرصاص الحي خلال المواجهات التي لا تتوقّف مع جيش الاحتلال.

يذكر أن الاستيلاء على جبل صبيح يهدد التواصل والترابط الجغرافي في الأرض الفلسطينية بين أربعة محافظات على المستوى الجغرافي من: محافظة قلقيلية من الغرب، ومحافظة رام الله جنوباً، ومحافظة أريحا شرقاً، ومحافظة جنين شمالاً.

اخر الأخبار