مؤسسات وشخصيات دولية يتحدثون عن اغتيال نزار بنات: مصدومون

تابعنا على:   13:08 2021-06-24

أمد/ عواصم: سادت حالة من الغضب العارم، عقب الإعلان عن مقتل ناشط فلسطيني بارز في مدينة الخليل بالضفة الغربية، بعد قيام الأجهزة الأمنية الفلسطينية التابعة للسلطة بضربه واعتقاله.

قالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالأراضي الفلسطينية المحلية لين هاستينغز: "أنباء مقلقة عن مقتل الناشط نزار بنات بعد وقت قصير من اعتقاله من قبل قوات الأمن الفلسطينية من منزله في الخليل. ألاحظ أنه قد تم الشروع في تحقيق".

ودعت هاستينغز، السلطات إلى ضمان تقديم المسؤولين بسرعة إلى العدالة.

بدوره، عقَّب ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين سفين كون فون بورغسدورف، على جريمة اغتيال الناشط الفلسطيني نزار بنات، فجر يوم الخميس، في مدينة الخليل من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية.

وقال بورغسدورف: "مصدومون وحزينون لوفاة الناشط والمرشح التشريعي السابق نزار بنات عقب اعتقاله من قبل قوات الأمن الفلسطينية الليلة الماضية. تعازينا إلى عائلته وأحبائه. يجب إجراء تحقيق كامل ومستقل وشفاف فورا".

من جانبه، أعرب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، عن صدمته وحزنخ لوفاة الناشط والمرشح السابق للمجلس التشريعي نزار بنات عقب اعتقاله من قبل قوات الأمن الفلسطيني.

وتقدم بالتعازي إلى عائلته وأحبائه، داعيًا لإجراء تحقيق فوري، ومستقل وشفاف يجب تقديم الجناة إلى العدالة.

وبدورها، أعربت الخارجية الأمريكية، مساء يوم الخميس، عن بالغ قلقها حيال مقتل الناشط "نزار بنات".

وكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس،  عبر صفحته على "تويتر: "نشعر بقلق بالغ لوفاة الناشط الفلسطيني نزار بنات.".

وتابع: "نرسل تعازينا لأسرته ونحث السلطة الفلسطينية على إجراء تحقيق شامل وشفاف وضمان المساءلة الكاملة".

وطالبت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان،  السلطات الفلسطينية باجراء تحقيقات عاجلة حول وفاة الناشط السياسى الفلسطينى نزار بنات  بعد ان قامت عناصر امنية باعتقاله حيث توفي الناشط والحقوقي الفلسطيني نزار بنات بعد اعتقاله من قبل قوات الأمن الفلسطينية

ودعا المتحدث الرسمى للمنظمة زيدان القنائى السلطات الفلسطينية بالكشف عن ملابسات وفاة الناشط الفلسطينى نزار بنات  بعد اعتقاله وتقديم المتورطين بمقتله للعدالة ومحاكمتهم  مؤكدا ان اغتيال الناشط الفلسطينى المعارض تعتبر جريمة تستوجب العقاب

وطالب السلطة الفلسطينية والرئيس  محمود عباس بتشكيل لجنة تحقيق  لاجراء تحقيقات شاملة حول وفاة الناشط نزار بنات  والمعروف بانتقاداته للسلطة الفلسطينية، متهما بعض الاطراف الخبيثة ذات الاجندات الاقليمية بتدبير عملية اغتيال نزار بنات لاضعاف السلطة الفلسطينية واشعال الانقسام داخل حركة فتح ومحاولة تفتيت السلطة الفلسطينية.

سهى عرفات

وقالت أرملة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات سهى عبر حسابها على إنستغرام : "رحمك الله يا ياسر عرفات عندما كنت تقول ديمقراطيه غابه البنادق ! كنت كبير لم تقتل ابدآ معارضيك بل كنت تقول إنها حاله صحيه في المجتمع الفلسطيني."

وأضافت: "عيب يا محمد إشتيه الذي اعرفه منذ كنت طفله وانقذت حياته والدتي عندما غرق في الدم من اصابة الجيش الاسرائيلي له في جامعه بيرزيت بالرصاص الحي!"

وتابعت: "عيب يا محمد إشتية أن يسجل هذا في زمنك وفي تاريخك حتى لو لم تكن المسؤول المباشر فأنت أدرت او لم ترد انت رئيس وزراء دوله فلسطين!

اخر الأخبار