نزار بنات وانحراف المسير

تابعنا على:   08:02 2021-06-27

احمد عصفور ابواياد

أمد/ صدم شعبنا بما حصل بمقتل نزار بنات وهنا لا احلل المسببات وتوابعها ولكن الملفت للنظر استغلال البعض للحدث وركوب موجة غضب الناس لحرف بوصلة شعبنا واثارة الفتنه وشق الصف الوطني ومحاولة العبث بامن الضفه بشتي الطرق حتي بالتحريض علي العنف ضد اجهزة الامن الفلسطينيه وتشريع القتل لهم والمطالبه بانهاء السلطة ومحاصرة المقاطعه والقفز عن الانقسام والمطالبه برحيل السلطه والاخطر طرح مبادرات ظاهرها حرص وطني.

ولكنها مسمومه لاهداف شخصية وحزبيه مطلوب محاسبة من قتل نزار ومطلوب اجتماع الفصائل واصدار وثيقة شرف بتحريم الدم الفلسطيني بالوطن بشقيه مطلوب التحرك السريع لانهاء الانقسام وتنفيذ ما اتفق عليه بجولات الحوار السابقه وليس البدء من جديد بحجج غير مقبوله والاتفاق علي اجراء انتخابات عامه تشريعيه ورئاسيه وللمجلس الوطني بتواريخ محدده ومتفق عليها لا القفز وتحديد نوع معين من الانتخابات كالرئاسيه او المجلس الوطني الكل تجاوزت شرعيته المده القانونية لشرعيته واصبح التشريع مسير لكل الوطن علينا ان نحمي المشروع الوطني لاهدمه وان م ت ف ممثل شرعي وحيد لشعبنا ويجب ان يمثل الجميع بها وتكون قياده فلسطينيه موحده منتخبه لشعبنا وانهاء الانقسام الذي هو سبب كل نكبات شعبنا وان تسود الديمقراطية وحرية الكلمه والشفافيه عمل مؤسساتنا الوطنية وانهاء حالة التردي التي نعيشها والاتفاق علي برنامج الحد الادني للعمل المشترك اما المزايدات والقفز فوق جراح الوطن لمصالح شخصية او حزبية فهي مرفوضه وعواقبها وخيمه علي شعبنا تداول السلطة عبر صندوق الانتخابات لا عبر السلاح واشاعة الفوضي لحظتها كل الوطن خسران ومن يربح بالبندقية سيخسر الوطن كرامته والمواطن سيداس تحت نعال العسكر كما هو حاصل بشقي الوطن الوطن للجميع والمركب فلسطيني يحمل الكل اما ان نغرق المركب او نحافظ عليه للرسو علي شاطيء الحرية الحذر من الفتنه وطلاب الفتنه والا علي الوطن السلام .

كلمات دلالية

اخر الأخبار