الدبيبة: سنجعل الانتخابات واقعًا ولن تبقى أي مرتزقة في ليبيا

تابعنا على:   19:10 2021-07-17

أمد/ واشنطن - وكالات: شدد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة السبت، على أن أي قوة أجنبية أو مرتزقة لن تبقى فوق الأراضي الليبية، مؤكدًا في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الليبية عقب عودته من نيويورك، أننا سنجعل الانتخابات واقعا ولن نقف أمام رغبة الليبيين، وسندعم الانتخابات ونجعلها واقعا ونحقق أمال الليبيين.

وقال الدبيبة في كلمة ألقاها أمام جلسة مجلس الأمن الخميس الماضي إن ”زيارته إلى نيويورك وحضور جلسة مجلس الأمن المخصصة لتطورات الحالة الليبية ترسل رسالة قوية بأننا هنا“، مضيفًا: ”تشرفت بتمثيل بلادي في مجلس الأمن بعد حضور ضعيف لسنوات، أكدنا خلال وجودنا في المجلس أننا نمثل أنفسنا دون وصاية من أحد“.

وأضاف: ”أكدنا للدول أن أي قوات أجنبية لن تبقى في بلادنا“، منوها في الوقت نفسه إلى أن ”الداعين إلى طريق الحرب وتقسيم البلاد لن يفلحوا“، موضحا: ”دعونا إلى تفعيل العقوبات ضد المحرضين والمعرقلين في الداخل والخارج وقد وجدنا دعمًا كبيرًا من المجتمع الدولي“.

ونوه إلى أن ”الهدم والتدمير والحرب سهلة جدًا، لكن البناء ولم الشمل هو أصعب طريق وسنختار الطريق الصعب لبناء الدولة“، معتبرًا ”استمرار وجود المرتزقة والمقاتلين الأجانب على الأراضي الليبية أمرا مرفوضا“، داعيا إلى ”ضرورة انسحابهم الفوري وبشكل متزامن“.

واعتبر أن استمرار وجود المرتزقة والمقاتلين الأجانب يشكل خطرًا حقيقيًا أمام العملية السياسية الجارية حاليا وجهود استمرار وقف إطلاق النار، واستكمال توحيد المؤسسة العسكرية.

وطالب، المجتمع الدولي بـ“دعم جهود ليبيا لتوحيد المؤسسة العسكرية والأمنية والمساهمة في دعم إستراتيجية شاملة لتنفيذ برامج التسريح ونزع السلاح وإعادة الإدماج وإصلاح القطاع الأمني وتأمين الحدود“.

وأوضح رئيس الحكومة، أن ”حكومته نجحت في الوصول بليبيا إلى وضع أكثر استقرارا وإيجابية، واستطعنا رغم التحديات توحيد أغلب المؤسسات التنفيذية للدولة، ونتطلع إلى أن يتم استكمال استحقاق المؤسسات السيادية“، معتبرا أن ”تنظيم الانتخابات البرلمانية والرئاسية في 24 ديسمبر المقبل خيار وطني واستحقاق تاريخي“.

اخر الأخبار