اقتصاد غزة: مستمرون بمراقبة النشاطات الاقتصادية خلال "عيد الأضحى"

تابعنا على:   13:47 2021-07-20

أمد/ غزة: أكدت اقتصاد غزة يوم الثلاثاء، على مراقبتها للنشاطات الاقتصادية خلال عيد الأضحى المبارك.

وقالت اقتصاد غزة في بيان صدر عنها، إن الأصناف التي يزداد الطلب عليها خلال العيد متوفرة في القطاع، لافتةً إلى وجود اقبال على شراء الأضاحي.

وأضافت أنها تجري رقابة على جميع أصناف المنتجات المتوفرة بالأسواق، خاصة الشوكولاتة، ويتم التأكد من صلاحيتها، ناهيك عن ضبط الأسعار خلال العيد، واستغلال بيع البضائع المخزنة.

ودعت الوزارة سكان القطاع لتقديم الشكاوي على الرقم المجاني 1800112233، مشيرةً إلى أنها تحول مباشرة إلى مدير المكتب وطواقم التفتيش لمتابعتها.

وفي سياق أخر، أكد مدير عام التجارة والمعابر في الوزارة رامي أبو الريش إن الاحتلال يواصل منع إدخال المواد الخام للمصانع، والمصنوعات الورقية والخشبية والبلاستيكية، بحجة ازدواجيتها.

والاستخدام المزدوج هو مطلح أطلقه الاحتلال الإسرائيلي على جزء كبير من المواد الخام التي تدخل غزة بحجة استخدامها من قبل فصائل المقاومة الفلسطينية وهو ما نفي من قبل القطاع الخاص، ووزارة الاقتصاد الوطني، وأشاروا إلى أن الاحتلال يهدف من خلال ذلك لخنق اقتصاد غزة.

وقال أبو الريش إن الحركة التجارية والمصانع تعيش شللاً تاماً نتيجة قيود الاحتلال، مقدراً الخسائر بملايين الدولارات.

وأضاف أن بضائع التجار المحتجزة في ميناء سدود والمخازن الإسرائيلية أصبحت تشكل عبئاً عليهم مع دفعهم لرسوم أرضيات ومخازن عليها.

وأشار أبو الريش إلى متابعة طواقم الوزارة لغلاء الأسعار والتي يعود سببها للنقص في الأصناف واستغلال التجار للأمر على الرغم من أن الموجود بالأسواق مستورد من قبل العدوان وفرض الاغلاق على المعابر.

كلمات دلالية