الزق: غياب الجهد الوطني لإنهاء الانقسام مؤشر خطير لحالة الاستسلام لتداعياته الكارثية

تابعنا على:   13:56 2021-07-26

أمد/ رام الله: دعا عضو المجلس المركزي الفلسطيني وعضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي، محمود الزق، لاستئناف جهود المصالحة والمباشرة فورا باستئناف حوار المصالحة مؤكدا بان لا خيار امام الشعب الفلسطيني سوى السعي الدائم لإنهاء هذه الحالة الشاذة من مسيرة شعبنا الكفاحية التي تشل قدرة شعبنا عن خوض نضال موحد وفاعل ضد الاحتلال واجراءاته الفاشية التي تستهدف ضم الاراضي الفلسطينية والسيطرة على الحدود السيادية في غور الاردن بهدف افشال فكرة الدولة الفلسطينية ذات السيادة على حدودها. 

وأكد الزق، بأن الركيزة الاساسي لمواجهة فاعلة مع الاحتلال تتطلب تصليب الاداة النضالية بترسيمها عبر تشكيل القيادة الوطنية الموحدة لتنظيم وتفعيل الجهد النضالي الشعبي حتى يرقى لمستوى هبة شعبية شاملة ضد الاحتلال. 

وطالب، المصريين بتفعيل جهدهم وتكثيف مساعيهم بالدعوة لحوار وطني في القاهرة وذلك لتطبيق ما تم التوافق عليه في حوارات القاهرة السابقة. 

وأوضح الزق، بأن الخطوة المطلوبة في هذه اللحظة هي التوافق على تشكيل حكومة وحدة وطنية تتحمل مسؤولية انهاء تداعيات الانقسام الخطيرة، بتوحيد مؤسسات الوطن واعادة الاعمار والتحضير لانتخابات وطنية شاملة.

اخر الأخبار