بهدف بناء الثقة وإحياء عملية السلام..

عثمان لـ"أمد": نعمل على إعادة إطلاق الاتصالات بين الفلسطينيين والإسرائيليين

تابعنا على:   10:38 2021-07-29

أمد/ القدس: قال الناطق باسم الإتحاد الأوروبي في القدس شادي عثمان، صباح يوم الخميس، إن زيارة المبعوث الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط سفين كوبمانز، تأتي ضمن الجهد الذي يقوم به الاتحاد لإحياء العملية السياسية وإعادة الثقة بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأكد عثمان في اتصال هاتفي مع "أمد للإعلام"، أن الاتحاد الأوروبي يقوم بإجراء مباحثات ونقاشات لما يجري من تطورات مع الطرفين ومحاولة البناء على ما يحدث في الفترة الأخيرة من تطورات، وإعادة إطلاق الاتصالات بهدف بناء الثقة، وتمهيداً لإعادة إطلاق عملية سياسية.

وشدد عثمان على أن الإتحاد الأوروبي له دور مهم في إحياء الرباعية الدولية، ليكون أكثر فعالية في العملية السياسية.

وأضاف عثمان "من ممكن أن يتم القيام بالكثير على الأرض ولكن المهم أن يكون ضمن رؤى سياسية تنسجم مع رؤية حل الدولتين التي يتبناها الإتحاد الأوروبي لإطلاق عملية سياسية تساهم في إعادة الطرفين إلى طاولة المفاوضات".

ونوه، إلى أن "الأمور ليست سهلة بسبب الإنقطاع لفترة طويلة ولكن الجهود موجودة، والجهد الأوروبي مستمر".

وأعرب عن أمله بأن تساهم هذه الخطوات والإتصالات في إعادة إحياء العملية السياسية وأيضًا في خلق تغييرات على الأرض تساهم في تعزيز الأمل للطرفين وبشكل أساسي للشعب الفلسطيني.

وتابع، أنه خلال هذه الجولة يلتقي مبعوث الإتحاد الأوروبي مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، حيث التقى في وقت سابق مع القيادة الفلسطينية وأطراف مختلفة من المجتمع الفلسطيني

وأشلار، إلى أنّ مبعوث الاتحاد التقى مع وزير الجيش الإسرائيلي، وسيكون هناك لقاء له مع وزير الخارجية الإسرائيلي أيضاً.