غزة: نقابة الصحفيين تنفذ ورشة عمل حول قضايا "الجندر والإعلام"

تابعنا على:   18:33 2021-08-19

أمد/ غزة: نظم طاقم شؤون المرأة بالتعاون مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين يوم الخميس، ورشة عمل توعوية حول قضايا الجندر والإعلام، في قاعة النقابة بمدينة غزة.

وحضر الورشة كل من نائب نقيب الصحفيين الدكتور تحسين الأسطل، و مدير مكتب الفجر للصحافة والإعلام حمادة حمادة، والمحاضر بقسم الصحافة بالجامعة الإسلامية د. وائل المناعمة وعدد من الإعلاميين والمهتمين بهذا الشأن.

وحاضر في الورشة الإعلامي الفلسطيني والمقيم في سلطنة عمان داوود كتاب، الذي أكد أن الهدف من هذه الورشة هو تسليط الضوء على دور الإعلاميين والإعلاميات في نشر ثقافة الجندر والحقوق للرجل والمرأة على حد سواء.

وأوضح كتاب، أن 80% من الخبراء والمختصين الذين يظهرون في وسائل الإعلام هم من الرجال، مشيراً إلى أن العمر يلعب دور في انتقاء الخبراء في وسائل الإعلام العربية.

وتابع حديثة، أن سبب ندرة الخبيرات في المجالات الإعلامية والمجتمعية يكمن في عدم ثقتهن بأنفسهن والخوف من كلام المجتمع لا سيما أن المجتمعات العربية ذكورية بشكل كبير جداً.

بدورة قال نائب نقيب الصحفيين الدكتور تحسين الأسطل، إن النقابة عقدت اتفاقيات تعاون مع الكليات الإعلامية والاتحاد الدولي تتمثل بالعديد من النقاط أبرزها تفعيل دور المرأة في المؤسسات الصحفية والإعلامية في فلسطين.

وأوضح الأسطل، أن نسبة تمثيل المرأة في المؤسسات الإعلامية لا تتجاوز  ٢٠%، على الرغم أن نسبة خريجات الاعلام أكثر من ٥٠٪ داعياً أصحاب المؤسسات إلى زيادة هذه النسبة.

وتابع الأسطل، أن نقابة الصحفيين تحتوي على 7 لجان، 3 منها تترأسهن صحفيات فلسطينيات، في خطوة إيجابية لزيادة نسبة العاملات الصحفيات في المؤسسات الإعلامية.
إن وسيلة الإعلام تحتاج إلى سرعة في نقل المعلومة لكن الواقع الفلسطيني لا يخدم المرأة في الاندماج بشكل كبير في العمل الصحفي.

وبين الأسطل، أن المطلوب العمل على الكادر الإعلامي النسائي خلال دراستهن الجامعية حتى يتخرجن قادرات على صنع القرار وتحمل المسؤولية.

وبحسب المشاركين فإن المطلوب هو جهد أكبر من وسائل الإعلام في كسر أنماط التفكير السائدة وضرورة تعزيز ثقافة الجندر.

اخر الأخبار