رغم نشر حماس قواتها الأمنية

صحة حماس: (14) إصابة جرّاء قمع قوات الاحتلال للمتظاهرين شرقي خانيونس

تابعنا على:   19:12 2021-08-25

أمد/  أصيب عدد من المواطنين بالاختناق جراء مهاجمة قوات الاحتلال للمشاركين في مسيرة شعبية شرق محافظة خانيونس جنوبي قطاع غزة، رفضاً للحصار الإسرائيلي.

وأفادت مراسلة "أمد للإعلام" نقلاً عن صحة حماس، أنّ 14 مواطنين أصيبوا بالرصاص والاختناق الشديد، جراء اطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي لقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة، تجاه الشبان الذي اقتربوا من السياج الفاصل شرق بلدة خزاعة شرقي خانيونس.

وأكدت صحة حماس، أنّ اصابة 14 مواطن بجراح مختلفة منهم  5 بالرصاص الحي وحالتهم متوسطة و2 بالمطاط و7 بقنابل الغاز وهم بحالة طفيفة شرق خانيونس.

وأكدت مراستنا، أنّ شبان تمكنوا من قص السياج الفاصل شرق خزاعة، بعد اقترابهم من المنطقة خلال مشاركتهم بمسيرات دعت إليها الفصائل في غزة.

وكانت حركة حماس نشرت عناصر تابعة لها، بلباس مدني، على طول الحدود الشرقية لمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة مع إسرائيل، لمنع اشتباك المتظاهرين مع جيش الاحتلال، وتجنبا لتكرار أحداث السبت الماضي.

وبدأ عصر يوم الأربعاء،  توافد المواطنين على مخيم العودة شرق خانيونس للمشاركة في المسيرة الشعبية "سيف القدس لن يغمد" نصرة للقدس والضفة وللمطالبة برفع الحصار

وأشعل الشبان المتظاهرين عدد من الاطارات المطاطية بالقرب من بوابة النجار شرق خانيونس

وفي السياق ذاته، أطلقت دفعة بالونات حارقة من غزة، تجاه البلدات الإسرائيلية وذلك تزامناً مع بدء المسيرة شرق خانيونس.

ردود الإعلام العبري:

القناة 13 العبرية، أكدت أنّ "شبان فلسطينيون يقتربون من السياج عند حدود قطاع غزة وقوات الجيش ترد بإطلاق النار وقنابل الغاز".

شاي ليفي الصحفي الإسرائيلي تحدث، أنّ قوات الجيش أطلقت الغاز بشكل كبير عند حدود غزة، والقناصة أيضا تقوم بدورها، على الجانب الآخر في غزة هناك أصوات سيارات الإسعاف تخلي المصابين.