طالب منظمات حقوق الإنسان بإصدار موقف قانوني

فروانة لـ"أمد": أسرى عملية "جلبوع" سيتعرضون لعزل إنفرادي وتحقيق قاسٍ للضغط عليهم

تابعنا على:   13:00 2021-09-11

أمد/ غزة - سماح شاهين: يرى الخبير والمختص في شؤون الأسرى عبد الناصر فروانة، أنّ المحررين الأربعة من سجن جلبوع، الذين  أعاد الاحتلال الإسرائيلي اعتقالهم سيتعرضون إلى عزل انفرادي وضغط متواصل وتحقيق قاسٍ.

وأكّد فروانة، لـ"أمد للإعلام"، أنّه "نحن بحاجة إلى موقف واضح من منظمات حقوق الإنسان، يعقبه تحرك عاجل وجاد من المنظمات كافة؛ لحشد الرأي العام الدولي والتأثير على المؤسسات الدولية ذات الصلة؛ لضمان توفير الحماية للاسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي".

وحذر الاحتلال الإسرائيلي من المساس بالاسرى الأربعة، مُحملًا حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهم.

وطالب مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية، بأنّ ُيصدر موقفُا قانونيُا إزاء محاولات الأسرى "الخروج" من سجون الاحتلال الإسرائيلي، والوضع القانوني للمحررين "العابرين"، أو من يعاد اعتقالهم، وسبل حمايتهم.

ودعا فروانة إلى إصدار موقف قانوني من عمليات القمع والتنكيل التي تشنها إدارة السجون الإسرائيلية، بحق مجموع الأسرى انتقامًا منهم وعقابًا جماعيًا لهم.

وطالب فروانة، المؤسسات الدولية بالتدخل العاجل لحمايتهم من البطش الإسرائيلي في ظل تصاعد عمليات الانتقام، وسيطرة عقلية الثأئر والإجرام على عقول الإسرائيليين وتوجهاتهم، مشيرًا إلى أنّ هذا كان واضحًا في سلوكهم عقب عملية جلبوع.

يُشار إلى أنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي، تمكنت مساء يوم الجمعة، من اعتقال الأسيرين محمد عارضة، ويعقوب قادري في مدينة الناصرة شمال فلسطين بعدما أبلغ عنهم متطوع سابق خدم في شرطة الاحتلال، فيما اعتقلت فجر يوم السبت، الأسير زكريا الزبيدي، والأسير محمود عارضة.