ذكرى رحيل يونس الشيخ طه (أبو العبد يونس)

تابعنا على:   23:42 2021-09-24

لواء ركن/ عرابي كلوب

أمد/ يونس الشيخ طه من مواليد بلدة الزيب قضاء عكا المحتلة عام 1938م، أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948 تم تهجير عائلته من بلدتهم الى مخيمات اللجوء والشتات واستقرت العائلة في لبنان مخيم برج البراجنة، أكمل دراسته وحصل على شهادة الثانوية العامة والتحق بجامعه بيروت العربية قسم الآداب.

أنتمى إلى حركة القوميين العرب منذ التأسيس.

عمل في حقل التدريس في مدارس وكاله الغوث (الأونروا) وحاز على شهادات تكريم وتنويه من المراجع التربوية.

شارك في تأسيس تنظيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بعد العام 1967م.

شارك في عضوية المجلس الوطني الفلسطيني منذ تأسيس منظمه التحرير الفلسطينية.
ساهم في تأسيس الاتحاد العام لعمال فلسطين.

شغل عضوية المكتب السياسي للجبهة الشعبية من عام 1983م -1993م.

عمل في مركز الأبحاث الفلسطيني في بيروت وقد اصيب به جراء تفجير وتدمير المركز عام 1981م والذي سقط فيه عديد من الشهداء والجرحى.

شارك في العديد من المؤتمرات العربية والدولية الدائمة والمناصرة للقضية الفلسطينية.

تسلم مهام عدة منها تمثيل الجبهة الشعبية في بغداد وطرابلس الغرب بليبيا.

عمل مسؤول أول للمالية وحمل الأمانة بكل اقتدار وسلمها كما هي وبقي عضو متفاني في عمله ومخلص.

خلال مسيرته النضالية الطويلة عاش نظيفاً ومات نظيفاً.

مناضل عزيز و لم يتأخر في تقديم كل ما لديه من اجل الوطن، عرف عنه مواقفه السياسية والتنظيمية والإنسانية، أكتسب محبة الرفاق والأصدقاء جميعهم، رجلاً خلوقاً ونبيلاً ووفياً ذو شخصية قوية وقيادية ترعرع على حب الوطن، ذو فكر قيادي متميز بالعطاء، لم ينحني عن حق العودة ولا عن الثوابت.

انتقل الرفيق/ أبو العبد يونس مساء الجمعة الموافق 25/9/2020م وتم مواراة جثمانه الطاهر بعد صلاة عصر يوم السبت الموافق26/9/2020م في مخيم برج البراجنة.

رحل الرفيق/ ابو العبد يونس في زمن السفر دون وداع والموت دون جنائز، رحل نظيفاً عفيفاً نزيهاً مخلصاً وفياً صامتاً، متفاني في العطاء لوطنه وشعبه وقضيته حتى الرمق الأخير.

وسيحفظ السجل الوطني المكانة المتميزة لأبو العبد يونس أحد ابطال الكفاح الوطني التحرري.

رحم الله الرفيق القائد/ يونس الشيخ طه (أبو العبد يونس) واسكنه فسيح جناته.

ونعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأسم أمينها العام الرفيق القائد/ احمد سعدات ومكتبها السياسي ولجنتها المركزية وكافه اعضائها وانصارها في الوطن والشتات رفيقها القائد المربي والمناضل التاريخي/ يونس الشيخ طه (أبو العبد يونس) الذي توفى مساء يوم الجمعة في مخيم برج البراجنة جنوب بيروت، وتقدمت الجبهة الشعبية في بيان النعي بأحر التعازي لعائلة الفقيد ولعموم رفاقه واصدقائه ومحبيه، وقالت في البيان انها تؤكد انها خسرت برحيله مناضلاً وقائداً صلباً وجريئاً أنخرط في العمل القومي من خلال حركه القوميين العرب وتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وأمتلك مسيرة كفاحية مميزة في مختلف المجالات التي عمل بها.

وختمت بيانها بفقدان مؤسساً متميزاً وملتزماً بقضيته الوطنية وترك بصمه في أجيال من المناضلين مخلصاً في خدمه الوطن وشعبه حتى الرمق الأخير.

وتقدمت الجبهة بالعزاء لعائلته ورفاقه وشعبنا وعاهدت ا.ل.ش.ه.د.ا.ء والأسرى وكافه أبناء شعبنا بان تواصل المقاومة حتى تحقيق العودة والحرية والاستقلال وتحرير كل فلسطين.